ديمبسي ببغداد مع تواصل المعارك على جبهات عدة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

ديمبسي ببغداد مع تواصل المعارك على جبهات عدة

09/03/2015
في الوقت الذي تحتدم فيه الاشتباكات بين الجيش العراقي المدعوم بمليشيات الحشد الشعبي ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية على جبهات عدة يصل إلى بغداد مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة المعلن من أهداف الزيارة كان متابعة مجريات الحرب ضد التنظيم غير أن اللافت أن هذه الزيارة بدت وكأنها تترافق مع أبعاد إستراتيجية جديدة للحرب على تنظيم الدولة حيث أورد ديمبسي قبل يوم من زيارته أنه سيكون من الخطأ تكثيف ضربات التحالف الدولي لأنها ستزيد المخاطر على المدنيين وستصب في مصلحة الجهاديين كما دعا إلى اعتماد الدقة في جمع المعلومات حول المواقع المستهدفة واستخدام ما سماه الصبر الإستراتيجي في مواجهة التنظيم واعتبر ديمبسي إستعادة تكريت مسألة وقت نظرا لحجم القوات المهاجمة هي حرب بمدى أطول مما كان يعتقد ذلك ما كشفته تصريحات ديمبسي ولكن ذلك أيضا ما تعيد المعارك الدائرة في أكثر من منطقة تأكيده ففي صلاح الدين مسرح المواجهات الأقوى بين الجيش العراقي المدعوم بمليشيات الحشد الشعبي ومسلحي تنظيم الدولة وبالتحديد تستعر المعارك في الأيام الماضية بمدينة تكريت ومحيطها وفق لمصادر محلية فإن الجيش تمكن من السيطرة على بلدات الدور بعد أسبوع من المواجهات القوات العراقية بدأت بالاتجاه إلى بلدة العلم المجاورة معلنة مسعاها لتضييق الخناق على مسلحي التنظيم داخل تكريت وفي شمال محافظة صلاح الدين لا يزال تنظيم الدولة يستميت في محاولته السيطرة على مدينة بيجي لكون مصفاتها النفطية مصدر تمويلا له قائم مقام مدينة بيجي أعلن عن عملية عسكرية واسعة إنطلقت لاستعادة السيطرة على الطريق الواصل بين بيجي وكركوك والتي ستكون بإسناد جوي من طيران تحالف في ظل الحرب مستعرة والتي كان من المتوقع أن تحط أوزارها بسرعة أكبر نظرا للحشد الذي أعلن عنه في بدايتها أتت التصريحات الداعية للصبر الاستراتيجي لتترك الأمر مفتوحا لحرب قد يطول أمدها