تكريم نساء بريف إدلب بمناسبة يوم المرأة العالمي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تكريم نساء بريف إدلب بمناسبة يوم المرأة العالمي

09/03/2015
أم خالد امرأة سورية هدفت للثورة منذ انطلاقتها أم خالد عايشت تضحيات المرأة في سوريا ومعاناتهم بسبب الحرب وبحكم عملها إطلعت على التفاصيل الدقيقة للشؤون الكثير من العائلات وفي يوم المرأة العالمي حاولت أم خالد إدخال السرور إلى نفوس النساء اللواتي ما زلن يعيش مأساة الحرب من خلال حفل تكريم لهن في مركز مزايا النسائي الذي تديره تقول أم خالد إن هذا التكريم هو لإعادة البسمة إلى هؤلاء النسوة ولتذكير العالم بالمرأة السورية ودورها المهم في المجتمع بريف إدلب الجنوبي في يوم المرأة العالمي كرمنا المرأة السورية لإرجاع البسمة إلها ولنرجع روح الثورة ولنرجع أعمالها اللي اشتفلتها أثناء الثورة ونذكر فيها الناس إنه هي ما مهمشة في الثورة لا اشتغلت أثبتت وجودها في الثورة في قاعة الاحتفال حاولت النساء منا البحث عن لحظات من الفرح وشهادات التكريم كان لها دور في إدخال السرور إلى قلوبهم أما قصائد الشعر والأناشيد التي ألقتها المشاركات فقد حاولنا من خلالها تخليدا ذكرى من سقطوا في مسيرة الثورة كتير مبسوطة والله العظيم يعني كثير مبسوطة الحمد الله وأنا أم الشهيد وأنا اللي رافعه راسي وبإذن الله تعالى بحي كل أم شهيد صابره كثير من النساء هنا يعيشن مأساة مستمرة منذ ثمانينيات القرن الماضي وأخرىات يعشنها منذ أربعة أعوام فالمرأة السورية دفعت كثيرا وقدمت الغالي والنفيس في كل حدث تاريخي مرة على بلادها لعبت المرأة دورا مهما في الثورة السورية وفي عيد المرأة لم ينسى ناشطون بريف إدلب الجنوبي ذلك الدور المهم ميلاد فضل الجزيرة ريف إدلب