معارك بين الجيش العراقي ومسلحي تنظيم الدولة بالعلم والدور
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

معارك بين الجيش العراقي ومسلحي تنظيم الدولة بالعلم والدور

08/03/2015
على نحو متسارع تجري أحداث العراق خصوصا تلك التي تدور في غربي وشمالي بغداد حصار مدن تكريت والدور والعلم مستمر والاشتباكات في أطرافها ربما تشير إلى اقتراب وقوع معركة حاسمة في المنطقة في مدينة الدور تقول القوات العراقية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي إنها تتقدم الآن باتجاه وسط المدينة وإنها تمكنت من قتل أكثر من عشرين من عناصر تنظيم الدولة وفي مدينة العلم تعترف القوات العراقية بأنها تواجه مقاومة عنيفة من قبل تنظيم الدولة وهو أمر يعقوب تقدمها نحو المدينة في جميع الأحوال تبقى هذه المعلومات من جانب واحد فتنظيم الدولة الإسلامية لم يعلن عن أي تفاصيل وإذا انتقلنا بالصورة إلى غرب العراق رغم تصريحات سابقة عن سيطرة عراقية على جزء كبير من بلدة البغدادي يأتي خبر إصابة قائد الفرقة السابعة للجيش العراقي في قيادة عمليات الأنبار فيضع علامة استفهام حول الجهة القتالية صاحبة المبادرة في المنطقة وفي وسط هذه المعطيات التي يصعب التكهن بنتائجها يأتي خبر تراجع زعيم التيار الصدري عن قراره السابق بتجميد الذراع العسكري للتيار الممثل بسرايا السلام مقتدى الصدر برر تراجعه بما سماه تراخي أهل الموصل عن تحرير مدينتهم ورضوخهم النسبي لما سماهم شذاذ الآفاق وقال إن القرار يهدف أيضا إلى تقليل الاحتقان الطائفي في ضوء تصرفات صدرت فيما سماها مليشيات وقحة تسيء إلى سمعة الإسلام والمذهب لكنه اشترط مشاركة مليشياته في الموصل بعدم التدخل الأمريكي في تلك الحرب يجدر بالذكر أن القرار جاء بعد يوم واحد من اختطاف ثمانية وعشرين شخصا من منطقة الحبيبية بمدينة الصدر معقل التيار الصدري على يد مسلحين قيل أنهم مجهولون كما أنه جاء بعد انتقاد للاذع وجهه مقتدى الصدر إلى زيارة السفير الأمريكي لمرقد الإمام علي بن أبي طالب في محافظة النجف وقال إن هذه الزيارة طامة كبرى