مشاعر الحزن تسود ذوي ضحايا الطائرة الماليزية
اغلاق

مشاعر الحزن تسود ذوي ضحايا الطائرة الماليزية

08/03/2015
منذ عام وعيناها تذرف الدفوع إنها أم فقدت ولدها البكر في ظروف ما زالت غامضة مرة سنة كاملة منذ أن قدرة لولد هذه الأسرة أن يختفي على متن طائرة ماليزية في رحلة كان يفترض أن تكون رحلة العودة إليهم ولا يزال أبواه يعيشان على أمل عودته في ظل لتضارب الأنباء عندما أعلن اختفاء الطائرة اتصلت على رقم الهاتف الخاصة ببننا فكان هاتفه يستقبل الإرسال وذلك يجعلني نعتقد أن ولدي ما زال حيا وسيعود قريبا ما تقوله الجهات المعنية لهم عن سقوط الطائرة في المحيط وموت كلما كان عليها لم يقنع ذوي مائة وثلاثة وخمسين صينيا أن من المفقودين كانوا على متنها فتسلحوا بلافتات احتجاج تطالب بالحقيقة يرفعونها كلما لاحت لهم فرصة منذ عام ونحن متشوقون لمعرفة أنباء عن مصير أخي تكون مبنية على قاعدة صلبة نتمنى أن تخبرنا حكومتنا بالحقيقة لا أكثر مر عام على وقوع الكارثة وذوو الضحايا يعيشون بين الحزن والحيرة يتشبثون بأمل كل تفاصيله مازالت في عالم المجهول بالنسبة إليهم في الذكرى السنوية الأولى لحادث اختفاء ذويهم على متن الطائرة الماليزية والتي تتزامن مع اجتماعات مجلس نواب الشعب الصيني تقف الإجراءات الأمنية في بيجين حاجزا بينهم وبين القيام بأي نشاطات من شأنها تعكير انعقاد دورة البرلمان لم تتوقف مظاهرات للمطالبة بمعرفة الحقيقة منذ الإعلان عن نبئ اختفاء الطائرة قبل عام سواء أمام سفارة ماليزيا أو عند مقر شركة الطيران الماليزية في بيجين عبروا فيها عن امتعاضهم من تعاطي السلطات الماليزية مع مطالبهم وكانت الشموع في كثير من تجمعاتهم تعبروا عن الأمل في عودة من فقدوا ناصر عبد الحق الجزيرة بيجين