المرأة الصومالية تحقق مكاسب سياسية واجتماعية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

المرأة الصومالية تحقق مكاسب سياسية واجتماعية

08/03/2015
مريم معلم عضوة في البرلمان الصومالي وتقول إنها حصلت على مقعدها بعد نضال طويل من عادات وتقاليد قبلية تراها مقيدة لحرية المرأة وظروف أمنية لا تزال تلقي بظلالها على كل تحركاتها فهي لا تتحرك إلا بحراسة مشددة غير أنها تعبر رضاها عما تحقق للمرأة الصومالية من إنجازات تمثل في بروز دورها في المشهد السياسي والمصالحة الوطنية بعد سنوات من الإقصاء والتهميش لدينا اليوم فرصة كبيرة اليوم المرأة تعرف حقوقها وتطالب بها وتحسن من وضعيتها زاحمن الرجال في صنع القرار السياسي في البلاد وساهمن في المصالحة كل ذلك بعد نضال طويل وشاق مع محاولات الإقصاء والتهميش التي مردها التقليد الصومالية ولعل أهم انجاز تفتخر به المرأة الصومالية في يوم المرأة العالمي هذا العام هو حصولهن على أعلى نسبة تمثيل في الحكومة الحالية حيث يتقلدن ثلاث وزارات مهمة هي التعليم والصحة وشؤون المرأة كما حصلت أربعون نائبة على مقاعد في البرلمان ومع ما يمثله ذلك من انتصار وكسر لجدار العزلة والتهميش الذي ظلت المرأة الصومالية تعيشه خاصة في سنوات الحرب فإن كثيرين يرون أن أمامها طريق طويل لتحقيق أمنيات لا تتوقف عند حد تمثيل سياسي بل تشمل رفع مستواها التعليمي والاقتصادي أيضا المرأة الصومالية لها تمثيل في البرلمان والحكومة ولكنها لا تتمكن من الحصول على كافة حقوقها بسبب عدة عقبات من بينها تقاليد المجتمع الصومالي الذي يمنع المرأة من دخول السياسة هناك أيضا عدم إدراج حصة المرأة بالدستور عقبات تأمل الصوماليات أن يتغلب عليها من خلال تضافر الجهود بين مؤسسات الدولة والمؤسسات الأخرى المعنية بحماية المرأة ومساعداتها نهوض المرأة الصومالية ورفع مكانتها في المجتمع سياسيا واجتماعيا شعار تسعى المرأة الصومالية لتحقيقه نهوضا ويظل حبيس الصراعات بين الإخوة الأعداء إلا أنه بدأ يؤتي أكله سياسيا على الأقل في الآونة الأخيرة