المرأة الأفغانية تزاحم الرجل في ميادين رياضية
اغلاق

المرأة الأفغانية تزاحم الرجل في ميادين رياضية

08/03/2015
أن تشاهد أمثالهن هنا فهذا أمر عادي وان تراهن على تلك الحال في بلدهم فذلك مشهد يومي لكن أن ترصدهن هنا للوهلة الأولى وهن بتلك الملابس فذلك ليس بالاعتيادي بل ولم تظن أنهن أفغانيات هنا على نواحي العاصمة كابول تواصل عضوات المنتخب الأفغاني النسوي للدراجات الهوائية تدريباتهن إذ لن يعود الخوف من الظهور على تلك الهيئة في الأماكن العامة يرهبن كما في الماضي بل تسير مجموعتهن بشكل سلس خلال تدريبات والتحضيرات الأسبوعية والأعين ترصدهن دون يترصدنها خوفا من وقوع مكروه نريد أن نثبت لأنفسنا والمرأة خارج أفغانستان أن المرأة الأفغانية قادرة على خوض هذا المضمار نحن لا نريد أن نحبس في بيوتنا مرة ثانية سواء كان الأمر متعلقا بالرياضة أو الدراسة نحن نريد أن نثبت جدارتنا الدراجات الأفغانية كحال عديد الرياضيين في بلدهن الفقير لم يستلمن منذ مارس الماضي رواتبهم الشهرية من قبل الاتحاد المحلي للعبة على شدة تواضعها إذ لا تتعدى السبعة عشر دولارا أمريكيا بالعملة المحلية والأمر ذاته بالنسبة لرئيس الاتحاد والذي يشغل أيضا منصب مدرب المنتخب الوطني للرجال والسيدات لكن يبدو أن هناك ما يدفعه لمواصلة رسالته معهن ووجدت أن الفتيات أفضل بكثير من الرجال في رياضة الدراجات الهوائية إنهن متحمسات للغاية فهنا يعشن حياة محدودة الحرية ولهذا عندما تتاح لهن فرصة للانطلاق يبدعن في إبراز قواتهن الفريق النسوي الأفغاني للدراجات والمتآلف من اثنتين وعشرين فتاة نجح في حصد العديد من الميداليات خلال المسابقة الدولية في كوريا الجنوبية وباكستان وكازاخستان وبنغلاديش العام الماضي ويأمل أفراده أن يزداد عدد الأفغانيات الممارسة لتلك الرياضة حتى يألفهن الشارع بمختلف شرائحه ويقبل رياضتهن دون أي مضايقات أو انتقادات في بلد يطغى على الشكل الخارجي لمجتمعه السلوك القبلي المحافظ