الشبكة السورية: مقتل أكثر من 2500 امرأة
اغلاق

الشبكة السورية: مقتل أكثر من 2500 امرأة

08/03/2015
تمكين المرأة هو تمكين للإنسانية فلنتخيل معا ذلك شعار أطلقته الأمم المتحدة بمناسبة يوم المرأة العالمي هو يوم الثامن من آذار مارس الذي يعترف فيه العالم بالإنجازات النسائية على كافة الصعد ونبذ كل أشكال العنف الممارس ضدها لكن ثمة بقعة من العالم لا يرى نساؤها سوى ويلات الحرب أربع سنوات مرت على بدء الثورة السورية وعدد كبير من النساء إما أرامل وإما معتقلات وإما مغتصبات أو معذبات وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل نحو ألفين وخمسمائة امرأة على يد قوات النظام وذلك منذ آذار 2011 أما المعتقلات فتجاوز عددهن تسعة آلاف بينهن محتجزات ومختفيات أما بالنسبة إلى أطراف الصراع الأخرى فقد رصد التقرير مقتل مائة وتسعة وخمسين امرأة على يد تنظيم الدولة في حين بلغ عدد المعتقلات أكثر من 520 معتقلا وبحسب الشبكة السورية فإن إحدى وثلاثين امرأة قتلن على يد القوات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي إضافة إلى اعتقال 70 امرأة أخرى أما جبهة النصرة فبحسب الشبكة فقد قتلت نحو 60 امرأة منذ بداية تأسيس الجبهة عام ألفين واثني عشر بدورها وثقت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان أسماء ستة وثمانين مرأة رهائن لدى تنظيم الدولة أما المعارضة المسلحة فقد بلغ عدد من قتل على يديها نتيجة القصف العشوائي الذي تنفذه في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام بلغ أربعمائة وسبعة وعشرين امرأة إضافة إلى ثمانمائة وخمسة وسبعين معتقل أربعة أعياد مضت على المرأة السورية وهي تقدم وما لا تقدمه نساء العالم بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان فهل من فجر جديد يطل عليها ويكشف النقاب على معاناتها وفق ميثاق الأمم المتحدة جواب يبقى في أقبية المنظمات الحقوقية والإنسانية في العالم