معرض تشكيلي بأحد مستشفيات الأمراض النفسية بتونس
اغلاق

معرض تشكيلي بأحد مستشفيات الأمراض النفسية بتونس

07/03/2015
ورشة للرسم في مستشفى الأمراض النفسية والعقلية بالعاصمة تونس رساموها هم من المرضى المقيمين في المستشفى هدف الورشة حسب الإخصائيين في العلاج النفسي ليست ترفيهيا فحسب بل هي جزء من العلاج حيث تعكس تفاعلات المرضى مع الأنشطة اليدوية مادى تطور حالاتهم الصحية فحتى اختيارهم للألوان ومواضيع رسوماتهم يحمل دلالات تسهل على الأطباء تشخيص الحالات النفسية التي يصعب التعرف عليها في حصص العلاج العادية رسومات المرضى النفسيين تحولت إلى لوحات تشكيلية معروضة للبيع بأسعار رمزية في معرض خاص هو الأول من نوعه في تونس الفنانة التشكيلية أمل تقول إنه جاء نتيجة ثلاث سنوات رافقت فيها المرضى في مستشفى الأمراض النفسية والعقلية وشاركت في تأطيرهم لانجاز رسوماتهم مع الإخصائيين في الطب النفسي مما جعلها تكتشف عن قرب علاقة التكامل بين علم النفس والفن التشكيلي أهداف كثيرة نظم من أجلها هذا المعرض من بينها استثمار عائدات مبيعاته في تطوير الأنشطة الثقافية والفنية بمستشفى الأمراض النفسية لكنه أيضا حمل رسالة مفادها أن لا حدود تفصل بين الإنسان والإبداع الفني مهما كانت حالته الجسدية والنفسية هذه اللوحات رغم بساطتها إلا أنها تحمل دلالات ومعاوني خاصة تحاكي الواقع من منظور أصحاب الأمراض النفسية والعقلية وهو مايعتبر خطوة هامة لتشخيص حالاتهم وعلاجهم ميساء الفطناسي الجزيرة تونس