اختتام جولة محادثات بين الفرقاء الليبيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اختتام جولة محادثات بين الفرقاء الليبيين

07/03/2015
إنعقدت محادثات منتجع الصخيرات المغربي بين الفرقاء الليبيين في أجواء إيجابية حسب نص البيان الصحفي الصادر عنها والذي تحدث أيضا عن الشفافية والانفتاح وولاء الطرفين للقضية الأكبر المتعلقة بإنهاء النزاع واستعادة الاستقرار المفقودة في البلاد عبارة ربما تسمعوا لأول مرة عن هذه المحادثات الصعبة والتي فشلت أكثر من مرة داخل ليبيا وخارجها وذكر الآن أنها تقترب من الاتفاق حول محور أي تشكيل الحكومة والترتيبات المتعلقة بسحب المقاتلين من المدن والمطارات لكن بعض المصادر تحدثت عن خلافات بين الطرفين حول الجهة التشريعية التي تضفي الشرعية على الحكومة والجهة التي تتولى الأمن في المدن بعد سحب المليشيات ومن سيتولى مراقبة وقف إطلاق النار في حال الاتفاق عليه تم الاتفاق على أن بعثة الأمم المتحدة ستستلم غدا آراء مكتوبة وأن البعثة ليس لديها ما جاء فيها راعية لهذا الحوار أن تتفاعل مع كل المقترحات التي تذهب أو تتجه باتجاه التوقيع على حل سياسي شامل يعطي الضمانات لجميع الأطراف لكي يتم التسليم اختيار الحكومة للحكومة هل هي حكومة مصغرة هل هي حكومة أزمة هل هي حكومة مدتها المعينة كم هل لها صلاحيات انتهاء عمل لجنة الدستور هل ستكون في طرابلس كيف ستكون هذه الحكومة محمية بخروج التشكيلات المسلحة المدن وخصوصا العاصمة بعض الأروقة الدولية وبينها الاتحاد الأوروبي بدأ يناقش منذ الآن مع الأمم المتحدة سبل تعزيز الأمن في ليبيا إذا تم التوصل لاتفاق وألمحت منسقة الاتحاد للسياسة الخارجية على هامش اجتماعات الاتحاد في لاتفيا لإمكانية زيادة انتشار الدولية التي يسيرها الاتحاد حاليا في المتوسط قد يكون الفرقاء الليبيون قطعوا خطوة إيجابية على طريق حل الأزمة السياسية والأمنية لكن الطريق لايزال طويلا وتعترف البعثة الدولية التي ترعى المحادثات بحساسية المرحلة ودعت ما سمته حماية العملية ومنع تقويضها