وقفة احتجاجية بأربعينية شيماء الصباغ
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

وقفة احتجاجية بأربعينية شيماء الصباغ

06/03/2015
من الإسكندرية إلى ميدان التحرير في القاهرة كانت الرحلة الأخيرة للناشطة شيماء الصباغ قتلت هنا قبل قرابة أربعين يوما وهي تطالب بالحرية وتحمل في يدها ورود السلام في الذكرى الرابعة لثورة الخامس والعشرين من يناير لكن موت شيماء لم يكن يعني موت الثورة هكذا يقول رفاق لها من ناشطين اشتراكيين نظموا وقفة احتجاجية ورجح ناشطون ان مقتل شيماء كان أحد أسباب الإطاحة به اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية لكن ذلك لا يعني القصاص من القاتل كما يتهمه كثيرون أو احتواء غضب الشارع وبمجرد إقالة إبراهيم تعالت الأصوات المطالبة بمحاسبته على ما ينسب اليه من جرائم اتهمته بعض القوى الثورية بقتل الناشطة شيماء وتعذيب آخرين بالإضافة إلى الفشل الأمني وما حملته تسريبات تتعلق بعضها به شخصيا وكان عدد من الأحزاب المصرية طالب بإجراء تحقيق فوري في وفاة الصدى إثر إصابتها بخرطوش أثناء تفريق قوات الأمن مظاهرات في الخامس والعشرين من يناير الماضي وقد عرف عن شيماء معارضتها المجلس العسكري ونظام الرئيس المعزول محمد مرسي واعتراضها على وجود العسكريين في السلطة