هذه قصتي- معلم سوري يندمج بالمجتمع التركي
اغلاق

هذه قصتي- معلم سوري يندمج بالمجتمع التركي

06/03/2015
بعد بداية الثورة في سوريا في سنة 2011 ازدادت الضغوط الضغوطات الأمنية على الشعب واضطر كثير من الناس مغادرة سوريا وكنت واحد منهم لم أجد أمامي ملاذ إلا تركيا وكانت الأمور في سوريا تزداد سوءا فرأيت من الأفضل أن ابحث عن عمل وأحاول الإستقرار او التكيف مع المجتمع في تركيا بفضل من الله وجدت عملا في هذه الجامعة في جامعة أجلس في مدينة قيسري في كلية الشريعة الإسلامية أقوم بتدريس مادة المحادثة وجدت من الأفضل أن أتعلم اللغة التركية حتى أستطيع الاندماج مع المجتمع في تركيا كثير من المدرسين وحتى المعيدين الباحثين في هذه الكلية كانوا يساعدونني في هذا المجال يوجد إقبال من ناحية الأتراك على تعلم اللغة العربية لأسباب أهمها دينية اللغة العربية واللغة التركية متقاربتان من ناحية الكلمات والألفاظ لذلك وجدت سهولة في تعلم هذه اللغة وأيضا الاتراك أصدقائي والطلاب ومنهم في محيطي سروا بذلك جدا عندما وجدوني اتعلم اللغة التركية وأستطيع أن أتواصل مع الناس في لغتهم الأم كثير من الطلاب السوريين الذين لم يستطيعوا إكمال دراسته في سوريا ولجؤوا إلى تركيا بدأوا في استكمال دراسة هنا في تركيا أو حتى الذين حصلوا على شهادة الثانوية من سوريا دخلوا إلى جامعة تركية الحكومة التركية لا تطلب من السوريين الطلاب السوريين أقساط جامعية برأيي إن الحكومة التركية تقدم هذه التسهيلات حتى تساعد الطلاب أو رغبة لاستكمال الدراسة في تركيا