حوار ليبي "معقد" برعاية دولية في المغرب
اغلاق

حوار ليبي "معقد" برعاية دولية في المغرب

06/03/2015
يستحكم الخلاف بين الفرقاء الليبيين إلى حد أن يرفض وفدا التفاوض في المغرب الجلوس في قاعة واحدة ومع ذلك يصر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا برناردينو ليون على التفاؤل المحادثات تطوي يومها الثاني في الصخيرات المغربية برعاية الأمم المتحدة وحضور مراقبين هم سفراء فرنسا وإيطاليا وألمانيا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي وينصب هدف المحادثة أساسا على تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى قيادتها شخصية تحظى بالإجماع وسيكون على تلك الحكومة العمل على إنهاء النزاع ووقف إطلاق النار وتثبيت الأمن ومكافحة العنف وإعادة بناء المؤسسات في الوقت نفسه كشفت الخارجية الجزائرية عن استقبال نحو مائتي شخصية وصفتها بالمؤثرة في ليبيا سعيا لحل الأزمة التي تمتد تداعياتها إلى دول الجوار الليبي خاصة كان الليبيون قد جربوا الحوار في الشهور القليلة الماضية لكن دون جدوى فقد أخفقت محادثات غدامس غربي البلاد الشهر الماضي وقبلها محادثات جنيف يناير في تقريب وجهات النظر مما جعل النزاع يحتدم أكثر فأكثر باستخدام قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الطيران الحربي في محاولة لتوسيع سيطرتها ومن ثم تحسين وضعها التفاوضي في أي محادثات مرتقبة وها هم الفرقاء يلتقون من وراء حجاب في المغرب والمشهد الأمني قد ازداد تعقيدا لاسيما بعد القصف المصري لمدينة درنة بذريعة استهداف تنظيم الدولة الإسلامية ورغم أجواء التفاؤل الحذر التي تخيم على محادثات المغرب تتعاضم بواعث القلق في الميدان اذ رغم تعهد قوات حفتر بوقف إطلاق النار بدءا من الخميس دعما لتلك المحادثات واصلت مقاتلاته شن غارات على مطار معيتيقة في طرابلس لليوم الثالث على التوالي وحفتر نفسه هو أحد نقاط الخلاف الكبرى في الحوار فبينما عينته الحكومة برلمان طبرق المنحل بقيادة عبد الله الثني قائدا للجيش أخيرا تعتبره طرابلس مجرم حرب ويبدو النفط جزءا من صراع الإرادات في ليبيا إذ يسيطروا طرفا النزاع على بعض حقوله مما عرقل الإنتاج وجعله أقل من ربع ما كانت تنتجه البلاد قبل الثورة وبذريعة حماية النفط تطالب جماعة طبرق الآن برفع الحظر عن التسلح بعدما كانت الذريعة محاربة الجماعات المتشددة وواضح أن النفط فضلا عن أنه ورقة تفاوضية مهمة إزاء صناع القرار الأوروبيين والأمريكيين فإنه أيضا ربما يكون أقوى ظانين لدور دولي فعال يوقف انهيار البلاد بعدما عجز الدم الليبي عن دفع المجتمع الدولي إلى القيام بذلك