بن الحسين ينتقد حقوق الإنسان في مصر
اغلاق

بن الحسين ينتقد حقوق الإنسان في مصر

06/03/2015
يكاد لا يمر يوم دون أن تكون أوضاع حقوق الإنسان في مصر مادة نقاش لجهات دولية أو صحف عالمية وذلك كله ضمنا عناوينها شبه ثابتة مفادها وتيرة الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في مصر لا يمكن السكوت عليها آخر الانتقادات ما جاء في تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين السنوي أمام الدورة الثامنة والعشرين لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف والذي سلط الضوء على زيادة عدد حالات الاعتقال بتهمة التظاهر ومحاكمة العشرات من نشطاء حقوق الإنسان والسياسيين ووصف الحسين في تقريريه أحكام الإعدام أو السجن المؤبد على أكثر من مائة شخص في جلسة واحدة بأنه انتهاك للحق في محاكمة عادلة وأضاف الحسين أن مصر تواجه بوضوح ما وصفه بتهديد التطرف العنيف من خلال تقيد لحق الناس في حرية التعبير الأمر الذي يؤدي إلى نتائج عكسية على حد وصفه في المقابل سارعت الحكومة المصرية للإعراب عن خيبة أملها من التقرير وانتقدت على لسان مندوبها في الأمم المتحدة تصريحات الحسين وقالت إنه لم يطلع على ملفات تلك القضايا كي يعبر عن رأي بشأنها ولا يمتلك من المقومات والتخصص ما يمكنه من تقييم تلك المسائل على حد تعبير الدبلوماسي المصري يذكر أن منظمة حقوقية دولية هي هيومان رايتس ووتش وصفت العام الماضي في مصر بأنه الأكثر سوءا في تاريخ البلاد الحديث في مجال حقوق الإنسان كما أشارت منظمة العفو الدولية لامتلاكها أدلة قوية على تدهور كارثي اللي في أوضاع حقوق الإنسان في مصر على كافة المستويات ومعاناة نظام العدالة الجنائية من نكسات كبيرة نتيجة العديد من الأحكام التي تصدر بدوافع سياسية منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي