"عاصفة الحزم" تستهدف اللواء 33 في الضالع
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"عاصفة الحزم" تستهدف اللواء 33 في الضالع

31/03/2015
دشنت قوات عاصفة الحزم يومها السادس بغارات استهدفت اللواء ثلاثة وثلاثين في الضالع جنوبي اليمن وكشف الوضع الميداني في مدينة الضالع وضواحيها عن محاولات مستميتة من جماعة الحوثي والدواء ثلاثة وثلاثين الموالي للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ووحدات من الحرس الجمهوري الموالية لنجله أحمد لإحراز تقدم في هذه المحافظة الإستراتيجية القريبة من عدن لكن اللجان الشعبية ومسلحي القبائل نجحوا حتى الآن في وقف تقدم الحوثيين وحلفائهم رغم القصف المتواصل من دبابات لواء ثلاثة وثلاثين على المدينة الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين هي ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها طائرات التحالف محافظة الضالع وربما لن تكون الأخيرة طالما تواصلت محاولات الحوثيين التقدم صوب عدن شملت غارات عاصفة الحزم القاعدة الجوية في منطقة المخا على البحر الأحمر ومعسكر للحوثيين قرب مدينة يريم بمحافظة إب حيث أفادت أنباء بسقوط عدد من الحوثيين والمواطنين قتلى جراء انفجار محطة للبترول وصهريج للوقود ما أثار حالة ذعر في المدينة تطور ربما يؤكد لجوء الحوثيين من جديد في إخفاء الأسلحة الثقيلة والمضادات الأرضية داخل الأحياء السكنية في أكثر من مدينة بالتزامن تواصلت المواجهات بين الحوثيين من جهة واللجان الشعبية ومسلحي القبائل من جهة ثانية في أكثر من محافظة لا سيما شبوا حيث تواجه الجماعة مقاومة عنيفة من القبائل التي تمكنت اليوم من قتل عدد من الحوثيين في كمين نصبته لهم أما في عدن فلا تزال خلايا المسلحين الحوثيين تشن هجمات متفرقة وقصفت في أحدها منطقة خور مكسر فقتل عدد من المدنيين وفقا لمصادر في المدينة