المؤتمر الدولي الثالث للمانحين في الكويت
اغلاق

المؤتمر الدولي الثالث للمانحين في الكويت

31/03/2015
للسنة الثالثة على التوالي يعقد المؤتمر الدولي للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا تزامنا مع دخول الأزمة السورية عامها الخامس وتفاقم الأوضاع الإنسانية هناك التي يرزح تحت وطأتها إثنا عشر مليون إنسان في سوريا وخارجها بدء مؤتمر المانحين الثالث بتعهد كويتي بدفع ما قيمته نصف مليار دولار دعما للنازحين وقد تعهدت المملكة العربية السعودية بستين مليون دولار والإمارات العربية المتحدة بمائة مليون دولار فقد حقق المؤتمران الأول والثاني نجاح كبيرة بفضل مساهماتكم التي سجلت نسبة عالية جدا في المؤتمر الثاني تجاوز التسعين في المائة ساهمت في تأمين التعهدات المطلوبة لمناشدات الأمم المتحدة حينها يشارك في المؤتمر 78 دولة من أنحاء العالم إضافة إلى 40 هيئة ومنظمة دولية وهو ما يعني توسع دائرة المشاركة قياسا بالمؤتمرين الأول والثاني بهدف مساعدة الشعب السوري وتقديم مقومات الحياة الأساسية لهم من غذاء ودواء ومأوى مشاركة دولية تتزايد تزامنا مع تفاقم الأزمة السورية الدول مهمة جمعت أتصور يعني الله يجزيهم خيرا إن شاء الله على على ذلك هذه المساهمات في التخفيف عن الحالة الإنسانية والمحن التي يعيشها الشعب السوري لكن لا تنهي المحنة لكن تخفف منها نتمنى أن يكون هناك تنسيق مع الجمعيات الفاعلة المتصلة مع عموم الشعب السوري المحتاج لقد فاقت المنظمات المانحة غير الحكومية الداعمة للوضع الإنساني في سوريا تعهداتها هذا العام بإجمالي ما تم جمعه في مؤتمر المانحين الثاني بمائة وثمانية وخمسين مليون دولار وذلك ضمن المساعي تتوخى التعاطي مع الواقع السوري الذي يزداد سوءا تلقي تداعياته المأساوية للأزمة السورية بظلالها على دول الجوار المستضيفة لمخيمات اللاجئين والتي باتت هي الأخرى تعاني مشكلات إجتماعية واقتصادية وأمنية جراء الوضع إسراء جوهر الجزيرة الكويت