كاميرا دقيقة توفر آلاف الصور الفورية لشرايين القلب
اغلاق

كاميرا دقيقة توفر آلاف الصور الفورية لشرايين القلب

30/03/2015
نقلة كبيرة في عمليات القسطرة حققها فريق علماء هولنديين في المركز الطبي التابع لجامعة اراموس بميناء روتردام فقد أعلن العلماء ابتكار كاميرا دقيقة بمحرك دوار لجهاز القسطرة ونجاح تجاربهم عليها وشدد على أنها مكنتهم من رؤية داخل الأوعية الدموية لقلب حيوان وبوضوح في وقت إجراء العملية بطرق التصوير التقليدية يكون المحرك الازم لتدوير الكاميرا في نهاية أنبوب القسطرة خارج جسم المريض أي أن تفعيل الدوران يتم عبر أنبوب القصطرة وهي عملية معقدة وتمتاز الكاميرا الجديدة بقضيتها للدوران خمسة آلاف وستمائة مرة ثانية اعتمادا على محرك دقيق مثبتة في رأس الأنبوب وهو ما يجعل دورانها الأسرع والأدق في العالم وهي تعتمد على نبضات أشعة ليزر تصل إلى مليونين وثمانمائة ألف نهضة في الثانية ومرايا دوارة وهو ما يمكن الكاميرا من أخذ صور في غاية الدقة التحجيم الحالي للمحرك الدقيق هو مغناطيسي يمثل عنصرا مهما هو يحجم إلى ملليمتر واحد وإذا أردنا تصغير المحرك يجب جعل هذا العنصر أصغر أعتقد أننا سنتمكن قريبا من تصنيع محرك أصغر من نصف مليمتر ويشير العلماء إلى أن سرعة الكاميرا مكنته من التقاط ألفين وخمسمائة صورة بين كل نبضتين وهو ما مكنه من الحصول على صور سلسة واضحة في شرايين القلب ساعدتهم في رؤية وتحديد موضع تصلب في الشرايين ويشدد العلماء على أن الحصول على صور أكثر وضوحا سيسمح لهم لتحسين علاج المصابين بأمراض شرايين القلب خاصة ما يحتاج إلى إجراء قسطرة كل عام ومن المتوقع السماح للأطباء باستخدام الكاميرا الجديدة في التجارب السريرية على البشر في غضون ثلاث سنوات