أكثر من خمسين عائلة سورية آشورية تلجأ إلى لبنان
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

أكثر من خمسين عائلة سورية آشورية تلجأ إلى لبنان

30/03/2015
إلى هذه القاعة في مطرانية الآشوريين في بيروت يتوافد اللاجئون السوريون من الطائفة الآشورية لتسجيل أسمائهم بغية الحصول على المساعدة والدعم يتحاشى هؤلاء الحديث عما عايشوه من معاناة خوفا على أقارب لهم مازالوا في سوريا والواقع أن حوالي مائتي سوري آشوري لجأ إلى لبنان في الأسابيع المنصرمة إبان دخول تنظيم الدولة الإسلامية إلى قراهم في الحسكة تتولى الكنيسة الآشورية في لبنان الاهتمام بكافة شؤون اللاجئين السوريين الآشوريين بدء بتنسيق عبور الحدود وذلك عبر تزويد الأمن العام اللبناني بأسماء الراغبين في اللجوء وصولا إلى تأمينها مأوى مؤقتا لهم ومنحهم بطاقات تمكنهم من الحصول على إقامة لستة أشهر الطائفة الأشورية طائفة صغيرة ما فيها تستوعب مثلا النازحين الذين جاؤا على لبنان فكانوا الأهالي اللي كانوا مجتمعين معنا وبصالون الكنيسة قالوا نحنا كل واحد منا فينا نستقبل عيلة أعلنت السلطات اللبنانية فتح باب اللجوء أمام السوريين الآشوريين دون أي قيد علما أنها كانت قد اتخذت قرارا نهاية العام الماضي يقضي بوقف استقبال أي لاجئ سوري جديد وفرضت على كل مواطن سوري يرغب في دخول لبنان إبراز وثائق تبرير دواعي الزيارة ومدتها اليوم الأشوريين اعتبرتهم الدولة اللبنانية يقعوا تحت فئة مهمشة والفئات التي من ضمن المعايير الإنسانية الاستثنائية فتحنا الأبواب لهم معاناة الأشوريين الهاربين إلى لبنان فصل من فصول أزمة اللجوء السوري إلى دول الجوار وبالنسبة لكثير من هؤلاء اللاجئين لبنان ليس إلا محطة تمهيدية للحصول على هجرة دائمة إلى الدول الأوروبية جوني طانيوس الجزيرة