هادي يطالب بنقل جلسات الحوار الوطني إلى الرياض
اغلاق

هادي يطالب بنقل جلسات الحوار الوطني إلى الرياض

03/03/2015
حوار لم يتفق على مكان انعقاده بين القوى السياسية اليمنية حتى اللحظة فبعد أن أعلن الرئيس عبد ربه منصور هادي صنعاء مدينة محتلة ورفض بشكل تام أي حوار يعقد فيها طالب بعقد الجلسات في مدينة عدن التي باتت مقرا له بيد أن حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وجماعة الحوثي رفض مدينتي عدن وتعز مقررا للحوار معطيات دفعت الرئيس هادي للاتجاه إلى خارج حدود اليمن ومطالبة أطراف الحوار بالجلوس إلى طاولة المفاوضات في مقر مجلس التعاون الخليجي بالعاصمة السعودية في إطار مؤتمر تحضره جميع الأطراف بصفتي رئيس الجمهورية ورئيس الحوار الوطني فإنني أقترح عليه نقل الحوار إلى مقر مجلس التعاون الخليجي بصفته صاحب المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية الرياض مجلس التعاون كان قد أطلق المبادرة الخليجية التي هدفت في ذلك الوقت إلى تنظيم العملية الانتقالية للسلطة في اليمن وكان من أهم بنودها تشكيل حكومة وفاق وطني إضافة إلى الخروج بدستور يعرض للاستفتاء الشعبي فضلا عن بنود أخرى مازال معظمها حبرا على ورق في ظل انقلاب الحوثي دبلوماسيا دعا الرئيس هادي سفراء الدول العشر الراعية للعملية الانتقالية إلى نقل نشاطهم إلى عدن وذلك بالتوازي مع لقاءات سياسية مرتقبة ستجمعه بسفراء دول عدة من بينهم السفير الروسي يأتي ذلك بالتزامن مع زيارة إلى إيران بدأها وفد حوثي منذ عدة أيام ولم تعرف غاياتها أو نتائجها بعد في ظل الخلاف الدائر بين الأطراف السياسية حول مكان انعقاد الحوار وتبادلها الاتهامات بتعطيل تنفيذ الاتفاقات التي وقعتها سابقا يعيش اليمن مرحلة تتشتت وتجاذبات ولاءات خارجية وداخلية لا يلوح معها في الأفق انفراج قريب