نتنياهو: إيران أكبر دولة ترعى الإرهاب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نتنياهو: إيران أكبر دولة ترعى الإرهاب

03/03/2015
زيارة سبقتها ضجة غير معهودة في أروقة السياسة الأمريكية ذلك أن الخطاب الذي يعتزم بنيامين نتنياهو القاءه أمام الكونغرس تقرر دون موافقة البيت الأبيض وفي الخطاب الذي ألقاه نتنياهو أمام المؤتمر السنوي لإيباك قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي من أهمية الخلافات بين واشنطن وتل أبيب إن الغاية من خطابي أمام الكونغرس ليست إظهار عدم احترام للرئيس أوباما أو أمريكا لأنني أحترم كليهما وأقدر ما فعله الرئيس من أجل إسرائيل فالغاية من خطابي هو رفع الصوت عاليا ضد احتمال إبرام اتفاق مع إيران قد يعرض وجود إسرائيل للخطر فإيران أكبر دولة ترعى الإرهاب في العالم لكن التناغم والانسجام الأمريكي الإسرائيلي تجلى في الحديث عن حركة المقاومة الإسلامية حماس اذ استعرضت سمنتا فاور المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة إنجازات إدارتها لمنع صدور أي قرار في مجلس الأمن يدين إسرائيل أو يؤيد الجانب الفلسطيني وقللت باول من أهمية الخلافات ودافعت عن سياسة رئيسها أتفاجأ عندما أقرأ عن خلافات سياسية مزعومة بشأن المفاوضات مع إيران فقلما أرى حديثا على الاتفاق الإستراتيجي بين بلدينا وهو أن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بالسعي لامتلاك السلاح النووي نهائيا وهناك مراقبون يرون أن العلاقات الأمنية الأمريكية الإسرائيلية في أحسن حالاتها ويقللون هم أيضا من شأن الخلافات أعتقد أن البيت الأبيض فاقم المشكلة وجعلها تبدو وكأن هناك أزمة سياسية البيت الأبيض منزعج لكن هذا يشتت اهتمامنا عن الشأن الرئيسي وهو الاتفاق النووي قد يكون التوتر الحالي بين واشنطن وتل أبيب مجرد تنافر غير مسبوق بين زعيمين سيزول بعد انتهاء حكمهما لكن المؤكد أن زيارة نتنياهو كشفت عن عدم اكتراث بعض أصحاب القرار الأمريكيين بسمعة رئيسهم الذي اعتبر البيت الأبيض قبل أسابيع انه اهين وجد وقفي الجزيرة من مقر انعقاد إيفان