تسريب جديد.. ترشح السيسي والمليون وحدة سكنية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تسريب جديد.. ترشح السيسي والمليون وحدة سكنية

03/03/2015
هكذا تتطاير ملايين الدولارات فوق رؤوس المصريين البسطاء دون أن ينالهم منها شيء يذكر انطباع أن يتولد من متابعة التسريبات المتواصلة بمكتب السيسي قبل توليه الرئاسة قبل ساعات من بث الجزء الثاني من تسريبات قناة مكملين أعلن اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة توقف مشروع المليون وحدة سكانية للشباب الذي كانت القوات المسلحة قد وقعت عقده مع شركة أرابتك قبل عام بالتمام حينها طبال الإعلام طويلا للمشروع وحاولت قياداتهم بالجيش ينفي أي صلة بين إطلاق المشروع وبين استعداد السيسي لانتخابات الرئاسة لكن التسريبات الأخيرة تظهر حقائق مختلفة كان من الطبيعي أن يبرم اتفاق كهذا مع وزارة الإسكان لكن الجيش أراد كما يظهر في التسريب أن يبدو كمنقذ من الأزمات كما كان التوقيت مقصودا قبل ترشيح السيسي للرئاسة في سياق الحديث عن المشاريع الممولة خليجيا تظهر التسريبات كيف يفكر قادة مصر بعد الانقلاب في احتياجات البسطاء الأساسية يقتضي نظام البي أوتي المشار إليه في المقطع السابق أن يعود حق الانتفاع بريع المشروع بسنوات إلى الممول الذي سيتحكم خسائره السوق لا وفق ظروف المستفيد هل من الخدمة وهم محدودو الدخل غالبا هكذا يريد النظام السياسي للخدمات الأساسية كالكهرباء وغيرها أن تكون بكروت مسبقة الدفع تنقطع الكهرباء أو الغاز أو حتى المياه إذا نفذ رصيد المواطن تلقي التسريبات أيضا الأضواء على نمط إدارة الدولة في عهد الرئيس المؤقت السابق عدلي منصور ويعود تاريخ هذه المحادثات إلى يناير عام ألفين وأربعة عشر وهو الشهر الذي قبلت في آخره استقالة زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط آنذاك بعد أن حاول الاستقالة أكثر من مرة هل كان ذلك هو سبب إلحاحه في طلب مقابلة السيسي ولماذا السيسي وهو مجرد نظير له في ذات الحكومة ويبقى في التسريبات وإن بدت تتحدث بكلمات رمزية إلا إن لها دلالات قد تتجاوز مجرد الفكاهة