الحوثيون يطرقون أبوابا عربية ودولية لحشد التأييد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الحوثيون يطرقون أبوابا عربية ودولية لحشد التأييد

03/03/2015
زيارته وفد الحوثيين للقاهرة بدأت بينما كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يجري مباحثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بشأن الأزمة اليمنية القاهرة التي سحبت سفيرها أخيرة من صنعاء لأسباب أمنية تتجنبوا اتخاذ موقف واضح من الأزمة وتقف على مسافة متساوية من جميع الأطراف هذا الموقف المصري يدل على ضعف وغموض في رأي مراقبين في وقت حسمت فيه دول عديدة مواقفها تأييدا لطرف أو لآخر اختار الحوثيون القاهرة مقر الجامعة العربية التي ترفض انقلابهم رسميا وبدا تكونوا ثالث عاصمة يراهنون عليها للخروج من عزلتهم الدولية ورغم التحذيرات المصرية يعتقد الحوثيون أن أمن البحر الأحمر ومضيق باب المندب صار بيدها كما أنهم يفسرون بارتياح المؤشرات التي تظهر تقاربا في مواقف مصر مع دول المحور الإيراني وخصوصا في كل من دمشق وبغداد ناهيك عن علاقات مصر الحميمة بموسكو نحن وبالتالي شعب يمكن أن نقيم علاقات اقتصادية وسياسية في أفق أوسع الدنيا أكبر والدنيا أوسع الوفد الحوثي الذي ضم مندوبين عن حزب المؤتمر الشعبي جناح الرئيس المخلوع واتحاد القوى الشعبية كان قد أمضى في موسكو بضعة أيام بدعوة من نواب في البرلمان الروسي هناك شبه إجماع عربي ودولي على أن جماعة الحوثيين قامت بانقلاب على الشرعية الدستورية في اليمن وتعرقل العملية السياسية والمرحلة الانتقالية مهاجمة أنصار الله من من رحلات إلى روسيا وإلى طهران وإلى مصر حاولوا بأن يثبت بأن هناك علاج الدولي على مستوى الخارج بروسيا وعلى مستوى الإسلامية بدول إسلامية كبيرة على الدول العربية بمصر موقف روسيا يتماهى مع موقف الأمم المتحدة التي تقر بشرعية الرئيس هادي وبالنسبة إلى الحوثيين لا تزال روسيا حتى الآن عند عتبة الاعتراف بهم كطرف فاعلا ومؤثرا لا ينبغي تجاهله أو إستعداؤه وهو موقف يختلف عن موقف حليفتها طهران التي ألقت بكل ثقلها السياسي والمالي والعسكري وراء انقلاب الحوثيين وتسعى الدول الخليجية والغربية الراعية للعملية الانتقالية في اليمن لتشديد الحصار على الحوثيين وذلك بتعزيز الاتصالات الدبلوماسية مع عدن ومن خلال إجراءات أخرى لإجبارهم على التراجع عن خطواتهم الانقلابية في محاولتهم لكسر العزلة الدولية المفروضة عليهم لا يتحدى الحوثيون الدول العشر الراعية للعملية الانتقالية بل أيضا الجامعة العربية والأمم المتحدة وسائر المنظومات الدولية مراد هاشم الجزيرة