البشمركة تسعى لتشكيل ثلاثة أفواج من الطائفة الكاكائية
اغلاق

البشمركة تسعى لتشكيل ثلاثة أفواج من الطائفة الكاكائية

03/03/2015
هؤلاء الجنود هم أفراد فوج عسكري خاص بالطائفة الكاكئية الكردية ضمن تشكيلات وزارة البيشمركة وقد تم تسليحهم قبل أيام في إطار سعي حكومة إقليم كردستان لترسيخ نفوذها في مناطق محافظة كركوك عقب تمكنها من مسك زمام الأمور في المدينة خطوة من شأنها دفع النزاع مع الحكومة المركزية إلى مرحلة أكثر تعقيدا فالكرد يرفضون دخول ميليشيات الحشد الشعبي المدعومة من بغداد إلى المدينة بينما يمضون في تعزيز مواقعهم بمزيد من القوات الكردية شكل فوج من المتطوعين من أبناء طائفتنا بأمر من رئيس الإقليم وقد أكمل الجنود تدريباتهم العسكرية تسليحنا لا يقل عن تسليح الوحدات الأخرى انتماءنا إلى كردستان ومرجعنا هو رئيس الإقليم تنظيم الدولة الإسلامية يسيطروا على قرية البو محمد جنوبي كركوك ومنها استطاع شل الحركة في الأراضي المجاورة لثماني قرى أخرى يسكنها الكاكائيون الذين آثرت غالبيتهم التطوع إلى جانب البيشمركة في مواجهة تنظيم الدولة لااشهر ورفضوا الانضمام إلى مليشيات الحشد الشعبي رغم الإغراءات كما يقولون لدينا ككرد حكومة وبرلمان ودستور للإقليم فلن ننضم إلى المرتزقة والميليشيات سندنا هو حكومة إقليم كردستان ومناطقنا هذه تابعة لكركوك وكركوك هي قلب كردستان الكاكائيون طائفة كردية لها معتقدات خاصة أهمها الإيمان بتناسخ الأرواح وينتشر أتباعها في عدة مناطق عراقية وقد عرف عنهم نبذهم للعنف لكنهم كما يقولون أضطروا لحمل السلاح دفاعا عن النفس وللاحتماء بإقليم كردستان بظم مناطقهم إلى سلطة الإقليم بعد تسليحهم ينتظر المقاتلون من الطائفة الكاكائية تسلم مهام قتالية في مناطق سكناهم فهم أدرى بشعابها كما يقال أيوب رضا الجزيرة قرية شاليار جنوبي كركوك