استمرار قصف تجمعات تنظيم الدولة في تكريت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استمرار قصف تجمعات تنظيم الدولة في تكريت

03/03/2015
واضحة هي عقيدة مليشيات الحشد الشعبي التي تقاتل في سامراء لكن ليس هذا فقط ما تحتاجه لكي تحقق انتصارها المنشود معركة استعادة تكريت وبقية المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة في محافظة صلاح الدين بدأت بتصريح على أعلى المستويات وما رشح من معلومات تؤكد أن القوات العراقية واجهت مقاومة عنيفة في تكريت فتوقف زحفها وربما اكتفت بالقصف المدفعي والصاروخي ومن داخل تكريت أشارت مصادر إلى تعرض بجميع مناطقها للقصف جل الحديث يدور الآن حول استراتيجية الحصار لعناصر التنظيم ما يفيد بأن استعادة مناطق صلاح الدين إن تحققت فستأخذ وقتا طويلا لكن هل ستحقق القوات العراقية ما تصبو إليه دون الغطاء الجوي للتحالف الدولي واشنطن وبحسب تصريح للمتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية لم تشارك بأي شكل من الأشكال في دعم عملية القوات العراقية وأنها لم تتلقى طلبا لشن غارات جوية فما الذي تغير وهل يشي حديث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مجلس النواب بخطب ما فالعبادي أنتقد التحريض أعلى دولة قدمت لمساندة العراق ودعا لوقف ذلك فورا جاء ذلك بعد اتهام بعض النواب لطائرات التحالف الدولي بأنها ألقت مساعدات لتنظيم الدولة غير أن العبادي أكد في النهاية عدم انحيازه للجانب الأمريكي وبقائه إلى جانب سيادة العراقي حسب وصفه