إسرائيل تعتقل تجارا من غزة في معبر بيت حانون
اغلاق

إسرائيل تعتقل تجارا من غزة في معبر بيت حانون

03/03/2015
عدد محدود من سكان قطاع غزة يتمكنوا من اجتياز معبر بيت حانون إيريز بعد الحصول على تصريح من سلطات الإحتلال الإسرائيلية لكن هذه التصاريح لم تمنع الاحتلال الإسرائيلي من اعتقال عشرات رجال الأعمال الفلسطينيين أثناء مرورهم في المعبر لأسباب يصفها الفلسطينيون بالواهية هذا يؤثر على حركة التجارة وحركة رجال أعمال العديد من رجال الأعمال اليوم متخوفون من التنقل عبر معبر بيت حانون حتى لا يقعوا رهينة للإجراءات الإسرائيلية فالاحتلال الإسرائيلي إدعا تقديم تسهيلات للتجار إضافة إلى زيادة كمية البضائع المسموح بإدخالها إلى غزة بعد الحرب الأخيرة عليها دخول هذه البضائع المستوردة يتطلب الحصول على موافقة إسرائيلية بعد تدقيق أمني شديد ورغم ذلك يدعي الاحتلال أن ما يستورده التجار هي بضائع مزدوجة الاستخدام نحن نريد رفع الحصار نحن نريد فتح المعابر نحن نريد السماح لنا بالتصدير هذه هي التسهيلات الحقيقية وكل ما يتحدث به الجانب الإسرائيلي هو تسهيلات شكلية وليس تسهيلات حقيقية يعني ذو فائدة وذو عائد اقتصادي على قطاع غزة اعتقال إسرائيل لرجال الأعمال ومنهم مستوردون في قطاع غزة يزيد الوضع الاقتصادي تدهورا وهي سياسة إسرائيلية واضحة للتضييق على حركة الاستيراد وعرقلة التصدير إسرائيل تمارس دوما التضييق على رجال الأعمال وعلى المؤسسات الاقتصادية بهدف ممارسة مزيد من الضغط والتدمير على القطاع الصناعي والتجاري الذي بمجمله يؤدي إلى مزيد من الارتباط بالوضع الإسرائيلي الاقتصادي يرى الكثير من المختصين أن اعتقال الإحتلال الإسرائيلي لتجاري قطاع غزة سياسة تهدف للإمعان في الحصار والتضييق على الفلسطينيين ويرون أن الحل فقط يكمن في إنهاء الحصار بكافة أشكاله هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة