غارات جديدة على قاعدة الديلمي بصنعاء
اغلاق

غارات جديدة على قاعدة الديلمي بصنعاء

29/03/2015
للمرة الثالثة تقصف طائرات التحالف قاعدة الديلمي الجوية في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح يستهدف القصف هذه المرة مقر اللواء العاشر صغيرا داخل القاعدة ويضم سربين من طائرات ميغ 29 دمرت ثمان منها وفقا لمصادر يمنية إلى جانب مخازن أسلحة ومحطة للتزود بالوقود راهن الحوثيون على سقوط قاعدة الديلمي في أيديهم قبل أشهر وعملوا بالتعاون مع قادتها وطيارها الموالين لعلي عبد الله صالح على توظيفها لحسم المعركة لصالحهم وقد اتضح ذلك جليا في الغارات التي شنتها هذه الطائرات في عدن وعلى رأسها قصف القصر الرئاسي في محاولة واضحة لاغتيال الرئيس عبد ربه منصور هادي غارات التحالف شملت مواقع للحوثيين في منطقة علب ومخازن أسلحة في جبل كهلان في صعدة شمال البلاد إضافة إلى معسكر القوات الخاصة وقوات الاحتياط وأكدت مصادر للجزيرة أن الغارة استهدفت أيضا مواقع الحوثيين في منطقة جبل حبش واللواء خمسة وعشرين في مدينة عبس على الحدود السعودية والكتيبة الخامسة والستين للدفاع الجوي في الحديدة 4 أيام منذ بدء عاصفة الحزم كشفت وفقا لتصريحات الناطق باسم الحملة عن تدمير القدرات الجوية والصاروخية للحوثيين يتزامن مع استهداف تحركاتهم على الأرض سواء في محافظة صعدة الشمالية أو محاولاتهم للتقدم نحو عدن على الأرض استمرت المواجهات العنيفة بين الحوثيين ورجال القبائل في المنطقة بيحان خصوصا بعد وصول إمداداتها من محافظة مأرب ومناطق أخرى في شبوة في محاولة لاسترجاع الحوثيين الذين سيطروا عليها يوم الجمعة صحيح أن الحوثيين مازالوا قادرين على تحقيق تقدم هنا وآخر هناك لكنها تظل انتصارات معزولة يصعب استثمارها أو البناء عليها على المديين القصير والطويل بسبب عاصفة الحزم وتحركات الشارع اليمني الرافضة للانقلاب والمواقف الإقليمية والدولية المساندة للرئيس هادي