النظام يعدم المعتقلين قبل انسحابه من إدلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

النظام يعدم المعتقلين قبل انسحابه من إدلب

28/03/2015
ليسو نياما بل كانوا نياما قبل أن يتخطفهم الغدر من أحلامهم يغرقهم في دمائهم إنها أحدث مجازر النظام السوري ربما تغني مأساوية الصور عن كثير من التفاصيل فقد أقدم النظام على تصفية عشرات المعتقلين في فرع الأمن العسكري الكائن بالمربع الأمني في إدلب قد يكون السؤال عما اقترفه هؤلاء ليلقوا مصيرهم على هذا النحو بلا منطق بعد أربعة أعوام أمعن نظام الأسد فيها قتلا دون أن يكون بحاجة لأي مبرر لكن حالة إدلب التي تؤكد المعارضة أنها الآن تحت سيطرتها بالكامل يخبرنا أن قتل هؤلاء بدم بارد وهم نيام داخل زنازينهم إنما انتقام المهزوم جميع من كانوا هنا واجهوا ذات المصير المؤلم لم يفرق انتقام النظام الأسدي بين الشيب والشباب كما لم تسلم منه النساء وتؤكد الصور وأوضاع الضحايا أن جميعهم أخذوا على حين غرة دون سابق إنذار فكثير منهم لفظوا أنفاسهم وهم نيام أما الخارج حيا من هذه المذبحة وتقول المعارضة إن قوات النظام ساقتهم دروعا بشرية تتقدم انسحابها من إدلب