تواصل المحاولات الاستيطانية للاستيلاء على منازل عربية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تواصل المحاولات الاستيطانية للاستيلاء على منازل عربية

27/03/2015
منذ ان علمت ام أحمد أن بيتها الذي ولدت وترعرعت وأنجبت أولادها فيه أصبح ملكا لجمعية استيطانية وهي على هذا الحال هكذا منذ أربع سنوات تعيش هذه العائلة المقدسية وهي تخشى أن تستيقظ ذات صباح فتجد المستوطنين قد تمكنوا من احتلال المنزل هذا مش بس بيت هذا بيعني لي حياة زكريات كل حياتي مش حيطان بعد معارك طويلة في المحاكم الإسرائيلية صدر قرارا بإخلاء المنزل لصالح المستوطنين بذريعة أن عائلة يهودية سكنت فيه قبل النكبة وعلى الرغم من أن العائلة الفلسطينية رفعت استئنافا ضد ذلك القرار فقد دهم المستوطنون البيت مرات عدة وحاولوا إخراج أهله بالقوة هذا البيت بأصل توصلنا وعلاقتنا مع مدينة القدس إحنا موجودين في قلب مدينة القدس داخل البلدة القديمة على بعد أمتار من المسجد الأقصى البيت وهو جزء من عقار استولى المستوطنون على جزئه الأكبر كانت العائلة قد استأجرته من الحكومة الأردنية قبل احتلال القدس وهي تعتبر بموجب القانون مستأجرا محميا يحق له البقاء في المنزل مدى الحياة عائلة صب لبن مثل كثير من هذه الحالات استأجرت بيتها من الحكومة الأردنية وأصبحت مستأجرة محمية لهذا العقار بعد الاحتلال عام 63 الحكومة الإسرائيلية وضعت أيديها على جميع هذه العقارات وقامت بإعادة هذه العقارات لجمعيات استيطانية مختلفة يتيح القانون الإسرائيلي لليهود استعادة المنازل التي سكنوا فيها قبل النكبة بينما يحرم الفلسطينيين حتى من حق المطالبة ببيوتهم التي هجروا منها بيوت حولتها إسرائيل إلى ما يسمى حارس أملاك الغائبين رغم أنهم لم يغيب عنها أبدا بل غيبهم الاحتلال عنها هذا ما يواجهه الفلسطينيون يوميا في القدس معركة يشعر فيها أهل القدس أنهم وحدهم وهم يحاولون الحفاظ على ما تبقى من الوجود العربي في هذه المدينة نجوان سمري الجزيرة القدس المحتلة