"عاصفة الحزم" تشن غارات جديدة على مواقع في اليمن
اغلاق

"عاصفة الحزم" تشن غارات جديدة على مواقع في اليمن

26/03/2015
استمرار الغارات التي تشنها قوات الدول المنضوية في عاصفة الحزب المتحدث العسكري باسم التحالف قال إن هذه الغارات ستتواصل حتى تحقق أهدافها في اليمن وأشار إلى استهداف قوة للحوثيين كانت تقترب من الحدود السعودية حاليا ليس في المراحل الحالية أي تخطيط لعمليات قوات برية ولكن لو استدعى الأمر فالقوات البرية السعودية جاهزة وقوات الدول الصديقة وألقوا الشقيقة جاهزة وسوف يرد أي عدوان من أي نوع ملامح هذا التحالف لن يشارك فيه ومن يدعمه أصبحت واضحة فقد نقلت وسائل إعلام تركية عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله إن بلاده تنظر في تقديم الدعم في مجال الإمداد والتموين العسكري للعملية وطلب من إيران والجماعات الإرهابية بمغادرة اليمن وكانت الولايات المتحدة قد أبدت استعدادها لتقديم دعم لوجستي واستخباراتي لهذه العملية أما باكستان فقد أعلنت أنها سترد بقوة على أي تهديد لسلامة السعودية وأوضحت أنها تدرس طلب السعودية إرسال قوات إلى اليمن أعلنت الرئاسة المصرية أن قوات الجو والبحرية المصرية تشارك في العملية العسكرية لوقف تقدم الحوثيين وفي الوقت الذي تحدثت فيه أخبار عن اقتراب قوات تابعة للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من باب المندب قال قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط لويد أوستن إن الجيش الأمريكي سيعمل مع شركاء خليجيين واوروبيين لضمان بقاء مضيق باب المندب الاستراتيجي عند مدخل البحر الأحمر مفتوحا أمام الملاحة التجارية وتبدو الخيارات العسكرية أمام الحوثيين وأتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح محدودة فقد كانت الضربة الجوية الأولى مفاجئة وفعالة وأدت إلى تدمير الدفاعات الجوية للحوثيين بالكامل كما دمرت بطاريات الصواريخ سام أربع طائرات حربية وألحقت أضرارا في قاعدة الديلمي وقاعدة تعز الجوية وقاعدة الحديدة التي تخضع لسيطرة الحوثيين كما استهدفت العملية منزل الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح والقصر الرئاسي ومطار صنعاء وطال القصف أهم معاقل للحوثيين في صعدة شمال اليمن واستهدف مخازن أسلحة ويتوقع أن تنهك هذه الضربات إذا استمرت في نفس القوة جماعة الحوثي التي أصبحت الآن في موقع دفاعي