استقرار أسعار السلع الاستهلاكية ببريطانيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استقرار أسعار السلع الاستهلاكية ببريطانيا

25/03/2015
تكاليف الانتاج في هذا المصنع للمشروبات هوت إلى أدنى مستوياتها منذ عقود فقد تراجعت بشكل كبير هذا العام مع انخفاض أسعار المواد الأساسية مثل وقود الديزل الذي سجل هبوطا بأكثر من ستة عشرة ونصف في المائة تكاليفنا إما أنها انخفضت أو بقيت على ما هي عليه هذا العام فمحصول الشعير كان جيدا وكذلك أسعاره ما جعلنا في موقع جيد للتنافس هذا التراجع في أسعار المواد الأساسية إنعكس على أسعار المستهلكين التي توقفت عن الإرتفاع لأول مرة منذ نحو نصف قرن حيث انخفضت نسبة التضخم من ثلاثة أعشار في المائة في شهر يناير إلى الصفر في الشهر الماضي انخفاض يبدو أنه لم ينعكس على ميزانيات الجميع ارتفع مخصص التقاعد لكن ليس بما يكفي لتغطية الأسعار المرتفعة أعتقد أن الأسعار جيده إنها أفضل مما كانت عليه منذ زمن ويتوقع بنك إنجلترا المركزي أن يتواصل هبوط الأسعار ليظل معدل التضخم دون مستوى اثنين في المائة وهي النسبة المستهدفة هذا الأمر يجبر البنك على إبقاء أسعار الفائدة عند مستوى نصف نقطة مئوية وهي الأخرى الأدنى منذ عقود نسبة تضخم منخفضة تجعل من الصعب على البنك المركزي رفع أسعار الفائدة الذي يمكن تأخيره لغاية العام المقبل والاقتصاد ليس بحاجة الآن إلى خفض الفائدة يأتي هذا بينما توقع وزير الخزانة في ميزانيته أن ينمو اقتصاد البلاد بنسبة اثنين ونصف في المائة هذا العام وأن يتم القضاء على عجز الموازنة العامة البالغ نحو تسعين مليار جنيه إسترليني حاليا ليتحول هذا العجز إلى فائض بقيمة سبعة مليارات جنيه إسترليني خلال الخطة الخمسية المقبلة لكن ذلك لن يتأتى إلا بمزيد من التقشف على ما يبدو ربما يطمئن استقرار أسعار المعيشة المستهلكين هنا لاسيما العائلات المحدودة الدخل لكن نسبة التضخم صفرية من شأنها أن تزيد من الضغوط على الجنيه الإسترليني مينة حربلو الجزيرة لندن