مقتل 150 شخصا بتحطم طائرة ركاب ألمانية بفرنسا
اغلاق

مقتل 150 شخصا بتحطم طائرة ركاب ألمانية بفرنسا

24/03/2015
هكذا كان المسار المفترضون لرحلة لم تتم بين برشلونة ودوسلدورف الألمانية وتكون هذه الحفرة قبرا لمائة وخمسين راكبا بينهم ستة من طاقم طائرة الإيرباص أي 320 تابعة للشركة الألمانية جيرمينس قرب مدينة برشلونة الصغيرة على بعد 100 كيلومتر شمال كابل الشركة الألمانية قالت إن الأمر خارج السيطرة مادامت الطائرة قد خضعت لعمليات الصيانة الروتينية قبل أن تغادر الأراضي الألمانية لقد تم فحص طائرة بشكل روتيني من قبل الفنيين في لوفتهانزا في 23 مارس أي قبل يوم فقط من الحادث وكان آخر فحص دقيق للطائرة في صيف ألفين وثلاثة عشر أما قائد الطائرة فقد عمل لصالح الجيرمينس لأكثر من عشرة أعوام بواقع ستة آلاف ساعة من الطيران على هذا النموذج في بداية التحقيق أعلنت مصلحة الطيران المدني الفرنسي أن طاقم الطائرة لم يوجه نداء استغاثة بعد آخر ارتفاع له من خمسة آلاف قدم قبل اختفاء الطائرة عن شاشات الرادار نهائيا الحادث خلف موجة قلق بحجة لدى القادة الأوروبيين في ألمانيا كما في إسبانيا وفرنسا والبرلمان الأوروبي لم يكن الحادث بردا على إيرباص فقد سجل سهما تراجعا كبيرا في بورصة باريس بخسارة حوالي نقطتين من المائة كما فقد سهم اللوفتناسا هي الأخرى نصف نقطة من المائة كارثة إي ثلاثمائة وعشرين هي اسوأ كارثة جوية على الأراضي الفرنسية منذ تحطم طائرة الكونكورد عند إقلاعها من مطار وسي عام 2000 موقعا مائة وثلاثة عشر قتيلا