مخاطر السفر برا في أفغانستان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مخاطر السفر برا في أفغانستان

24/03/2015
تعددت أسباب القدوم لكن الطريق العودة واحدة موظفون ومرضى تغيبوا عن أهاليهم في مديرية أزرى شهورا عدة إما للعمل أو العلاج في مركز ولاية لوجر جنوبي العاصمة كابل وكما العادة تحول الظروف الأمنية دون عودتهم بر الجميع ينتظر مروحية عسكرية وشيء واحد يؤكد حضوره اليوم ألا وهو مشاركة حاكم الولاية في رحلة إلى ازرى منزلي في مديرية ازرى ولم أتمكن من الذهاب إليه منذ ثلاثة أشهر الآن وبفضل توفر هذه الطائرة ستنتهز هذه الفرصة لازور قريتي تشكل الطرق بين المدن تحديا كبيرا أمام الدولة ففي الكثير من الأحيان تبدو أفغانستان مقطعة الأوصال نتيجة المواجهات مع مسلحي حركة طالبان واستحالة السفر برا تصل المروحية إلى ازرى وسريعا جدا يصعد بها آخرون ترقب وصولها أياما عديدة يستمع حاكم الولاية إلى مطالب الناس وشكواهم وأبرزها العزلة القسرية خلف الطرق المغلقة ولا حل يطرحه الحاكم سوى المصالحة مع حركة طالبان في ظل ضعف الأجهزة الأمنية والتناقص التدريجي للقوات الدولية تعبنا من هذه الحرب غير المجدية وازقنا ذرعا بهذه الحالة ونسعى لإحلال المصالحة في البلاد ينهي الحاكم جلسة الاستماع لكن منصبه لم يعفه هو الآخر من عزلة لن تقل عن يومين قبل عودة المروحية العسكرية خصيصا لنقله إلى مقر عمله وسكنا لا تقتصر مخاوف على مساعي الموظفين للتنقل بين مدن وولاية البلاد لكن مسعى وحلم آخر للرئيس أشرف غني بتحويل أفغانستان إلى تقاطع الطرق أسيوي وممر عبور لدول الجوار سيكون في مهب الريح إذا لم يتم تأمين الطرق عدنان البوريني الجزيرة من مشارف ولاية لوجر جنوبي العاصمة كابل