قوات النظام تقصف المشافي في بصرى الشام
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قوات النظام تقصف المشافي في بصرى الشام

24/03/2015
لم تقتصر طائرات النظام السوري إلقاء براميل متفجرة وصواريخ فراغية على مواقع قوات المعارضة المتقدمة في مدينة بصرى الشام بل شملت المشافي في البلدات القريبة من المدينة مشفى معربة وهو واحد من مشافي قليلة في ريفي درعا الشرقي تخصص في علاج المدنيين من النساء والأطفال بالإضافة إلى معالجة ضحايا المعارك ومن تستهدفهم قذائف النظام كان هدفا للطائرات الحربية فتحولا عقب استهدافه ببراميل متفجرة إلى أثر بعد عين تم قصف وتسوية هذا المشفى بالكامل وهو عبارة عن دار استشفاء وغرف استقبال وغرف عمليات نسائية تقدم الخدمة للمدنيين للأطفال والنساء والجرحى من كافة المناطق الأطباء الذين تمكنوا من النجاة والهرب من المشفى فور سماعهم طائرات النظام تدخل أجواء البلدة أثر استئناف عملهم ورغم دمار معظم معداتهم السهول الخيام والبيوت الزراعية كانت ملاذا آمنا لما تبقى من أدواتهم الطبية ملاذا رغم افتقاره إلى أدنى متطلبات السلامة الطبية فهو يبقي على أمل في إنقاذ الجرحى نتيجة هذه الأوضاع غير آمنة على الطلاق وحفاظ حياة الكادر والجرحى الذين معظمهم مدنين اضطررنا إلى الانتقال كما تشاهدون للعراء لمعالجة الجرحى المدنيين تكرر استهداف جيش النظام المشافي والكوادر الطبية يجري في ظل صمت دولي مطبق بالرغم من توثيقية من منظمات أممية بالرغم من تكرار استهداف طائرات النظام للمشافي الطبيه بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية تكافح الكوادر الطبية من أجل البقاء لعلاج ضحايا الحرب في ظل ظروف أمنية وإنسانية بالغة التعقيد محمد نور الجزيرة من بين ركام مشفى معرضة الطبي في ريف درعا الشرقي