وفاة لي كوان يو رئيس وزراء سنغافورة الأسبق
اغلاق

وفاة لي كوان يو رئيس وزراء سنغافورة الأسبق

23/03/2015
رحل صاحب الرؤية الثاقبة لمستقبل سنغافورة الرجل الذي يعزى له فضل نهضتها ليكوان نقل البلاد بعد استقلالها عن بريطانيا من قرية صيد صغيرة إلى مركز مالي وتجاري عالمي وإحدى أغنى دول العالم على أساس دخل الفرد في سبعة وعشرين عاما من حكمه في اليوم الأول لتسلمه السلطة عام تسعة وخمسين من القرن الماضي أخذ على عاتقه القضاء على الفساد الإداري والمالي الذي كان مستشريا في الجزيرة الصغيرة سنغافورة لديها موارد طبيعية قليلة لذلك طور لي الاقتصاد بعد استقلالها إلى قطاع صناعي ارتكز أولا على الصناعات كثيفة العمالة مثل الغزل والنسيج والصناعات التحويلية ومع التنمية في البلاد نقلها تدريجيا إلى الصناعات ذات التكنولوجيا العالية حكمته لي في الاقتصاد والسياسة إنعكست ببعد نظر في المفهوم الإداري للدولة ودور مؤسساتها ومكانتها الإستراتيجية وجعلته يسن قوانين صارمة وصفت بالتاريخية خطت بالبلاد نحو الازدهار وجعلت من سنغافورة نموذجا تجربة نجاح شعب سنغافورة وخاصة الصناعيين ورجال الأعمال يقدرون ما بناه قائدهم من مجالس تنمية وابتكار وفرت الدعم لهم لتوسيع الأسواق المحلية وقضت على البطالة لكن النمر الأسيوي كما يلقب تعرض للانتقاد بسبب تجاوزات سجلت في عهده كالزج بخصومه السياسيين في السجون وحظر التظاهر وقمع حرية الصحافة وإطلاق يده حزبه حزب العمل الشعبي في البلاد لم تكن تلك التصرفات تحرج الرجل فقد كان يجاهر بأن ممارساته قد لا تكون ديمقراطية لكنها بالتأكيد صحيحة معظم سكان سنغافورة ينحدر من اعراق صينية ثم مالاوية وهندية ويؤخذ على لي انتهاج سياسات تهدف إلى الحفاظ على طغيان العرق الصيني في تركيبة البلاد السكانية