كلفة الأطراف الاصطناعية منعت الكثير من الحصول عليها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

كلفة الأطراف الاصطناعية منعت الكثير من الحصول عليها

23/03/2015
تبلغ كلفة الأطراف الصناعية التي يتم التحكم بها إلكترونيا نحو 40 ألف دولار لكنه طلاب من جامعة سنترال فلوريدا تمكن توفير ايادي صناعية للأطفال بكلفة لا تتجاوز ثلاثمائة وخمسين دولار من خلال استخدام تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد التي وفرتها لهم الجامعة وتكريس وقتهم وأفكارهم لتطوير وتنفيذ هذه الأيدي التي رسمت الفرحة على وجوه أطفال في أكثر من خمسة وعشرين بلدا حول العالم صاحب الفكرة هو طالب الدكتوراه في الهندسة البرت مارينو الذي عمل مع زملائه على تطويرها من يد ميكانيكية الحركة إلى إلكترونيات تفتح وتغلق اعتمادا على نبضات من عضلات الكتف والساعد ويتم شحن اليد مثل الهاتف النقال عبر وصلة اليو اس بي كما قام مارينو بجمع الطلاب من مختلف الاختصاصات في جامعة سنترال فلوريدا اجتهدوا لإعطاء اليد الصناعية منظر جذابا وقريبا للأطفال يجعلهم فخورين ومستمتعين بما لديهم ومن الذين يساهمون بالمشروع الطفل أليكس البالغ من العمر سبع سنوات وهو محور تجارب الطلاب الذين يعتمدون كثيرا على انطباعاتهم وردود فعله إزاء ما يقومون به من تطوير وتعديل ولفت المشروع انظار العالم عندما ساهم الممثل روبرت داوني جونيور بإهداء الطفل ألكس يد صناعية تشبه يد شخصية السينمائية المفضلة هيرومان يعملوا البيت منير وزملاؤه الطلاب عبر منظمة مثلا سوليوشنز الخيرية التي أسسها الإيصال تجربتهم الناجحة إلى كل أطفال العالم بالاستعانة بمنظمات دولية مثل الأمم المتحدة ومساهمة شركات كبرى مثل مايكروسوفت وهدفهم في جعل هندسة أيادي للاطفال مدخلا لهندسة الأمل والأحلام