بعد انقطاع دام 7 سنوات باكستان تقيم عرضا عسكريا
اغلاق

بعد انقطاع دام 7 سنوات باكستان تقيم عرضا عسكريا

23/03/2015
صواريخ تحمل رؤوسا نووية وطائرات بدون طيار مصنعة محليا كانت أبرز مكونات ترسانة عسكرية متكاملة إستعرضت في ذكرى يوم باكستان مجرد إقامة العرض العسكري بعد غياب دام سبع سنوات اعتبر انتصارا وطنيا بالنسبة للدولة لا تزال تخوض قواتها المسلحة حربا داخلية دموية لم نتمكن من إقامة هذا العرض السنوي على مدى سبعة أعوام متتالية واليوم نفتخر جميعا ونحن نقف هنا متحدين في قرارنا بمحاربة الإرهاب الذي سنسحقه بالكامل عما قريب على الرغم من التضحيات الكبيرة على مدى ثلاث ساعات مستمرة عرضت كل الأسلحة الفتاكة التي تمتلكها باكستان لاسيما تلك التي صنعتها بالتعاون مع الصين إضافة إلى استعراض تشكيلات القوات المسلحة المعترف لها عالميا بالانضباط العرض العسكري للقوات المسلحة كان يقام سنويا وكان يهدف فيما مضى إلى إظهار القوة التي تمتلكها باكستان لردع أعدائها الخارجيين أما الآن وبعد أن أصبحت محاربة ما يسمى بالإرهاب أولوية إستراتيجية فإن إقامة عرض عسكري بدت وكأنها موجهة إلى الداخل فمنذ اثنتي عشرة سنة على التوالي وباكستان منشغلة بالكامل في محاربة ما تسميه الإرهاب الداخلي حيث يحشد الجيش ولا يزال نحو 140 ألفا من جنوده في معارك في المقاطعات القبلية السبع المحاذية لأفغانستان تفاصيل الحرب المستمرة تترجم عمليا في قرار القيادة بضرورة القضاء على كل أشكال الإرهاب ليس في باكستان فقط بل في كل أرجاء المنطقة كل مدن باكستان الرئيسية عانت على مدى الأعوام الماضية ويلات التفجيرات قتلت وفق إحصاءات رسمية أكثر من 30 ألف مواطن واعتبرتها الحكومة ردة فعل على نشاط قواتها المستمر للقضاء على ما تسميه الإرهاب عبد الرحمن مطر الجزيرة إسلام أباد