الطب الشرعي: مقتل الصباغ بسبب نحافتها
اغلاق

الطب الشرعي: مقتل الصباغ بسبب نحافتها

23/03/2015
ومن النحافة ما قتل هذا ما خلصت إليه مصلحة الطب الشرعي في مصر بعد تحقيقه في واقعة قتل الناشطة اليسارية شيماء الصباغ بخرطوش الأمن المصري خلال فض تظاهرة عشية الذكرى الرابعة لثورة يناير ضائيات مصرية فتحت شاشاتها لاستضافة الدكتور هشام عبد الحميد المتحدث باسم الطب الشرعي في مصر ليعلن عن ما قال إنه السبب العلمي الحقيقي لوفاة شيماء صباغ المفروض وفق للعلم ما تموت 8 متر يستحيل سلاح الخرطوش بالرش الصغير اللي كان في شيماء انو يموت دي حالة نادرة جدا بس مات لانو جسمها كان عبارة عن جلد على عظم ربما نسي هذا الطبيب أو تتناسى حديثه في مداخلة هاتفية سابقة إذ قال إن إطلاق الخرطوش على شيماء من مسافة ثمانية أمتار كافة لقتلها ثمانية متر من الخلف هنا بنتكلم على إصابة قاتلة يعني هل بتكلم على مسافة دي بتؤدي يعني لو تم إطلاق النار أو حتى الخرطوش تؤدي للوفاة تصريحات المتحدث باسم الطب الشرعي التي وصفها بالمسيسة أثارت موجة سخرية في مواقع التواصل الاجتماعي وهذا جانب من تعليقات النشطاء أنا بطلب بسن قانون يوضح الحد الأقصى لوزن الأشخاص اللي بينزل المظاهرات مع توضيح الوزن المناسب الخرطوش والرصاص والغاز خلاص كل واحد قبل ما تنزل مسيرة تضرب حلت محشي قررت عدم عمل رجيم نهائيا وحمت ربنا على الكرش عشان النحافة ممكن تؤدي إلى الوفاة بالخرطوش ممنوع التظاهر لغير المكلبضين مقتل شيماء الصباغ بخرطوش الشرطة وثقه كاميرات نشطاء ومنظمات حقوقية عدة كان أبرزها تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش بث الشهر الماضي يثبت تورط شرطي في إطلاق الخرطوش على شيماء ما تسبب في قتلها قضية مقتل الناشطة اليسارية وغيرها من القضايا التي وثقها نشطاء وحقوقيون تفتح الباب للتساؤل عن دور الطب الشرعي في مصر هل هو كيان مستقل يؤدي دوره الطبي الذي يساعد على تحقيق العدالة عن أنهم امتداد لمؤسسات أخرى تستخدمها السلطة لفرض رؤيتها الخاصة بما يساهم في ضايع العدالة