اتفاق بشأن سد النهضة لا يبدد مخاوف المصريين
اغلاق

اتفاق بشأن سد النهضة لا يبدد مخاوف المصريين

23/03/2015
إثيوبيا التي قطعت شوطا كبيرا في بناء سد النهضة تقول إنها اختارت المسار التعاونية لمعالجة أزمات المياه ومشيرة إلى أن الاتفاق الإطاري الموقع سيكون الأساس الذي تبنى عليه كل الاتفاقيات المستقبلية لدول الحوض أوكد التزام إثيوبيا برعاية المصالح المشتركة في حوض النيل سد النهضة لن يلحق أي ضرر بدولتي المجرى والمصب إثيوبية تعتقدوا أن السد يقف كشاهد على التزامنا بالفائدة التي ستعود على دول الحوض اتفاقية إعلان المبادئ ستضع الأساس المتين للتعاون والترابط المستقبلي أما مصر التي جاهرت بقلقها المتزايد حيال إنشاء السد فعادت لتقول إن الاتفاق يشكل مرحلة جديدة وأكدت أنها اختارت التعاون والبناء بدلا عن التشاكس حسب التعبير السيسي الذي أشار إلى أن اتفاق المبادئ هذا يتطلب إبرام اتفاقات مفصلة لما وصفها بالمسائل العالقة ما يؤشر إلى أن الاتفاق لم يحسم كل جوانب الخلافات بالنسبة للملايين من مواطني إثيوبيا سد النهضة باعثا على التنمية من خلال إنتاج الطاقة النظيفة والمستدامه بينما يمثل أشقائهم على ضفاف زات النيل يمثل هاجسا ومبعث قلق فلا بديل عن تفهم كل طرف لدوافع منطلقات الآخر ولا مجال للاستئصال من قبل طرف على حساب أحد من أشقائه ووقع الاتفاق الإطاري لوثيقة إنشاء سد النهضة الإثيوبي المثيرة للجدل وثيقة لم يكشف عن تفاصيلها لكن الموقعين عليها تفاءلوا بنجاحها بينما تساءل آخرون عن الضمانات التي يمكن أن تكون قد أقرتها لعدم الإضرار بمصالح بعض دول حوض النيل هذا هو سد النهضة الإثيوبي الذي تخشى مصر أن يؤثر سلبا على ما يصل إليها من مياه يقع على النيل الأزرق على بعد نحو 20 كيلومترا من الحدود السودانية وتبلغ سعة تخزينية الكلية نحو أربعة وسبعين مليار متر مكعب وينتظر أن يولد طاقة كهربائية تصل إلى ستة آلاف ميغاواط أسامة سيد أحمد الجزيرة الخرطوم