هادي يطالب الحوثيين بالتراجع عن إجراءاتهم الانقلابية
اغلاق

هادي يطالب الحوثيين بالتراجع عن إجراءاتهم الانقلابية

21/03/2015
هذا أول خطاب للرئيس عبد ربه منصور هادي يوجه إلى الشعب اليمني منذ مغادرته صنعاء إلى عدن بعد انقلاب جماعة الحوثي خطاب وصفت مضامينه بالقوية والعقلانية في الوقت عينه فواجبي أن أعمل على لم الشمل ودعوة كافة القوى والمكونات السياسية بما في ذلك منفذي الانقلاب على الشرعية الدستورية والاتفاق على ما يحقق تطلعات أبناء شعبنا رد هادي على الاتهامات الموجهة إليه بالسعي إلى الانفصال مؤكدا على وحدة اليمن وأن القضية الجنوبية هي مفتاح حل لكل أوجاع اليمن الأخرى نحن نتطلع من خطاب الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى الجدية في الحوار وإعادة صياغة الوحدة على أسس يرتضيها شعبنا في الجنوب تمسك الرئيس هادي بشرعيته وبخارطة الطريق التي رسمتها المبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني ورسم مثارا لبناء الدولة اليمنية تصل إلى رفع علم الجمهورية فوق جبال مران معقل جماعة الحوثي مشيرا إلى أن هذا المسار تواجه عوائق تتمثل في جماعة الحوثي والأطراف الداعمة لها الرئيس هادي ترك باب الحوار مفتوحا أمام جماعة الحوثي في وقت توقفت فيه جلسات الحوار بصنعاء في غضون ذلك غادر المبعوث الأممي جمال بن عمر صنعاء بشكل مفاجئ وأعلنت القوة السياسية تعليق جلسات الحوار وأكدت مصادر للجزيرة أن فجوة الخلافات بين الفرقاء السياسيين حول السلطة الرئاسية آخذة في الاتساع وأن الأطراف المتحاورة تبحث خيارين الأول يتمسك بشرعية الرئيس هادي والثاني يعتبره رئيسا منتهية ولايته مما يحتم إنشاء مجلس رئاسي من دونه تنادي كل لأطراف اليمنية إلى الحوار الوطني لكن المعطيات على الأرض تشير إلى تصاعد العنف سلام هنداوي الجزيرة عدن