تصعيد حوثي يقابله تحذير من عدن
اغلاق

تصعيد حوثي يقابله تحذير من عدن

21/03/2015
كان الرصاص وحده وسيلة قوات الأمن الخاصة في تعز لمواجهة احتجاجات ترفض إدخال مسلحين بزي عسكري يعتقد إنهم حوثيون إلى المدينة فقد تظاهر آلاف منهم قبل أن يعتصم مئات منهم أمام معسكر قوات الأمن الخاصة الذي سارع عشرات من مؤيدي الحوثيين إلى حمايته نحن معتصمون امام مقر القوات الخاصة بمحافظة تعز رفضا للتعزيزات التي وصلت أمس من صنعاء والحادثه إلى جر محافظ تعز إلى الحرب أعلن الحوثيون التعبئة العامة للحرب على الإرهابيين في صنعاء ولحج وعدن كما قالوا لكن التعبئة بدأت عمليا على الأرض منذ أسابيع فحشودهم المموهة والسافرة تنقل تبعا باتجاه الجنوب ومحطتها الأولى تعز التي تعد خط الدفاع الأول عن عدن شعب اليمن يستطيع أن يقف الدبابه وهذا مطلوب من القوى السياسية تقود الناس في الشوارع ولا تذهب للحوار في الفنادق تحركات الحوثيين في تعز تقابله هنا في عدن وفي المناطق المجاورة باستعدادات أمنية وعسكرية مكثفة الغارات الجوية على عدن اعتبرتها السلطة شرعية إعلان حرب ولذلك بدأت قيادات عسكرية على رأسها وزير الدفاع تحركات لتعزيز الجبهة الداخلية وتقويتها في إطار المنطقة العسكرية الرابعة كلها والتي تشمل عدن وأبين ولحج والضالع وتعز وأدت هذه التحركات إلى فيرار عدد من قادة المعسكرات المؤيدين لانقلاب الحوثيين مراد هاشم الجزيرة