معاناة مئات الأسر في قطاع غزة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة مئات الأسر في قطاع غزة

21/03/2015
بين الدمار يتجولون بل يعيشون بين أنقاض منازلهم التي دمرتها الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع مئات من الأسر تعيش في هذه المنازل الآيلة للسقوط مثل هذه العجوز التي تعيش مع أبنائها وأحفادها في بقايا منزل أصيب بأكثر من أربعين قذيفة وبالكاد بقية فيه سقف وشبه جدران لم يجدوا منه بديلا يؤويهم مع تأخر إعادة الإعمار كل دقيقة وكل وقت نستنى الموت يا جماعة الخير قلت والله أنا واولادي كلهم في الشارع ما عندنا امان نقعد فيه ولا دقيقة يعني على ارواحنا قاعدين أحياء بأكملها ومناطق واسعة ما زالا ركامها على حاله وإعادة الإعمار لا تزال مجرد قرارات لم تدخل حيز التنفيذ أما ركام المباني فهو مشكلة أخرى حيث سيترك جزء كبير منه للمواطنين كي يرفعوه الحرب خلفت ما يزيد عن اثنين مليون طن من الركام حسب برامج برنامج الأمم المتحدة الانمائي نحن نخطط لازالة مليون طن تقريبا لأن العملية كما أسلفنا عملية بطيئة هناك رصدنا عام كامل لعملية الإزالة يشكل الدمار الواسع في غزة خطرا مباشرا على حياة السكان إضافة إلى تخوفهم من انتشار الأوبئة كما أن عملية إزالة هذا الركام تحتاج إلى آلات ومعدات لا يستطيعون تحمل تكلفتها إضافة إلى صعوبة استعمالها حال هؤلاء السكان الذين يعيشون بين الأطلال والدمار يزداد سوءا مع غياب أي أمل بتوفير منازل تؤويهم أو إعادة إعمار بيوتهم المهدمة جزئيا أو كليا هبة عكيلة الجزيرة من حي الشجاعية في غزة