رسالة من أوجلان لحل القضية الكردية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

رسالة من أوجلان لحل القضية الكردية

21/03/2015
مع أنه يقبع في غياهب السجن فقد أثبت أوجلان أن له تأثيرا في أنصاره من حزب العمال الكردستاني الذي كان أحد مؤسسيه بالقدر ذاته عندما كان بين ظهرانيهم فقد اختار التوقيت المناسب ألا وهو احتفالات الأكراد بعيد رأس السنة الكردية ليعلن عن خريطة طريق أعدها لتسوية النزاع الكردي في تركيا وكان قد مهد لها قبل ثلاثة أسابيع عندما طلب في الثامن والعشرين من الشهر الماضي من مقاتلي الدعوة إلى مؤتمر للبت في وقف القتال وتحدث في رسالة مكتوبة وقتها عن الاقتراب من تسوية النزاع عبر إقرار سلام نهائي لقيت دعوة أوجلان ترحيبا واسعا وجاءت بعد سنتين على نداء مماثل لوقف إطلاق نار ما زال محترما فصراع المسلح الذي بدئه مسلحو حزب العمال الكردستاني منذ عام ألف وتسعمائة وأربعة وثمانين أسفر عن سقوط نحو 40 ألف قتيل خلال هجمات وهجمات مضاضة شنها الجيش التركي على مواقع المسلحين الأكراد في تركيا وفي موازاة ذلك تقف عقبات كثيرة في طريق السلام وذلك قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات التشريعية التي ستجري في السابع من حزيران يونيو وخصوصا على الجانب الكردي فأنصار أوجلان يطالبون بضمانات للتأكد من نجاح الاتفاق قبل أن يوافقوا على إلقاء أسلحتهم وبما يضمن لهم حكما ذاتيا واسع النطاق لنحو خمسة عشر مليون كردي في تركيا يشكلون عشرين في المائة من سكان البلاد الشرط الآخر الذي يضعه الأكراد هو التخلي عن قانون الأمن الداخلي الذي تجري مناقشته في البرلمان وتعتبره المعارضة بأنه سيؤدي إلى خنق الحريات كانت الحكومة التركية قد اقترحت هذا النص لتعزيز صلاحيات الشرطة بعد اضطرابات عنيفة في مناطق الأكراد على إثر رفض الحكومة التركية طلب مساعدة مدينة عين العرب كوباني الكردية السورية التي كان يحاصرها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية