المليشيات تختطف 117 شخصا من السنة جنوب سامراء
اغلاق

المليشيات تختطف 117 شخصا من السنة جنوب سامراء

21/03/2015
مائة وسبعة عشر مختطفا ربما هو العدد الأكبر منذ بدأت العمليات العسكرية في محافظة صلاح الدين في الثاني من شهر مارس آذار الجاري بحسب النائب في البرلمان العراقي ضياء الدوري فإن جميع المفقودين هم من العرب السنة الذين اختطفوا قبل نحو أسبوعين بعد تمكن القوات الحكومية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي من الدخول إلى قراهم واستعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الدور والمناطق المحيطة بها جنوب سامراء رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد عبد الكريم حذر من استمرار عمليات الخطف وتفجير المنازل وحرق ممتلكات الأهالي التي تمارسه المليشيات تحت أنظار قوات الشرطة المحلية في المحافظة ومسامعها هذه الانتهاكات التي تقترفها الميليشيات بحق المدنيين وممتلكاتهم حذر منها الجنرال ديفيد بترايوس في حوار لصحيفة الواشنطن بوست قال فيه إن إيران ومليشياتها أشد خطرا على العراق من تنظيم الدولة الإسلامية لما يشكله النفوذ الإيراني من تهديد للاستقرار بلاد الرافدين على المدى البعيد وإن المليشيات قامت في بعض الحالات باستهداف السنة وارتكاب مجازر بحقهم تصريحات الجنرال الأمريكي رفيع المستوى قد تفسر جانبا من خشية التحالف الدولي بقيادة أمريكا من عدم المشاركة في هذه المعارك وكانت منظمة حقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش قد طالبت الحكومة العراقية في الأيام القليلة الماضية بكبح جماح المليشيات بعد حدوث عمليات نهب وتدمير وإحراق للعديد من القرى والمنازل على أيدي الميليشيات في بلدة آمرلي بمحافظة صلاح الدين