المستشار الطبي للسيسي يطالبه بتجويع شعبه
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المستشار الطبي للسيسي يطالبه بتجويع شعبه

21/03/2015
سنوات الرخاء مقبلة ربما هذا العنوان الأبرز الذي خلفته فعاليات المؤتمر الاقتصادي الأخير بشرم الشيخ وتعهدت خلاله بلدان خليجية بضخ المزيد من المليارات لدعم الاقتصاد المصري فضلا عن إعلان تفاهمات باستثمارات تقدر بعشرات المليارات لازم احنا انشاء الله ما نكلش ما نكلش ونبني بلدنا صحيح أن هذا التصريح الذي استبق المؤتمر الاقتصادي أثار بعض الجدل لكن تلاه تصريح صادم آخر جاء على لسان أحمد عكاشة المستشار الطبي للرئيس المصري الذي قال إنه طالب السيسي بضرورة تجويع الشعب المصري للنهوض بالبلاد وناشده خلال اجتماعه بالمجلس الاستشاري إعلان حالة الطوارئ وعلل مطالبه بأن الشعب المصري عاش مدللا ومرفها منذ قديم الأزل أقوال الرجل التي تعكس طبيعة الأفكار التي تغذي إستراتيجية الرئاسة المصرية لا تختلف عن سلسلة تصريحات سابقة له ربما أهلته ليكون مستشارا للسيسي مخاطر التجويع والطوارئ وأشكال التضييق الأخرى على الحرية جاءت في مقال بصحيفة واشنطن بوست حذر كاتبه من أن السيسي يدفع الشعب المصري للتطرف كاتب المقال وهو مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مؤسسة فريدوم هاوس استشهد باعتقال أكثر من 40 ألف مصري على خلفية قضايا سياسية والتقلص المتزايد لمساحة حرية التعبير والتجمع وملاحقة منظمات المجتمع المدني وحبس نشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان المقال خلص إلى أن الضغط على القاهرة لتحسين سجل حقوق الإنسان ووضع آليات قانونية وسياسية للحفاظ على حقوق الجميع سيساعد على خلق مناخ أفضل الإستثمار في مصر ما بين الصورة الوردية للمرحلة المقبلة والتحذير من تداعيات السياسات الرسمية يترقب المصريون ما ستؤول إليه الأحوال في المستقبل القريب والبعيد خاصة بعد أن وضع إستطلاع للرأي أعدته مؤسسة غالوب مصر في قائمة اتعس دول العالم