أحزاب وقوى سياسية يمنية تندد بتفجيرات صنعاء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أحزاب وقوى سياسية يمنية تندد بتفجيرات صنعاء

21/03/2015
إدانات واسعة للتفجيرات التي استهدفت مسجدين بدر والحشوش في صنعاء وصدمة كبيرة لدى عامة اليمنيين جراء سقوط عشرة قتلى وجرحى كثير من ملابسات التفجيرات الأربعة التي قالت جماعة الحوثي إنها ناجمة عن عمليات انتحارية لايزال غامضا كما يصعب التحقق من صحة البيانات المنسوبة بشأنها إلى فرع مفترض لتنظيم الدولة لم يسمع به من قبل طبعا هذه الظاهرة اعتبر دخيلة على المجتمع اليمني وخصوصا الهجوم على المساجد واماكن الصلاة يعني إحنا كمسلمين ننبذ هذه التصرفات بشكل عام بالإضافة إلى أن هذه الصراعات تاخذ ناس لا ناقة لهم ولا جمل في هذه الصراعات السياسية المظاهرات التي خرجت في تعز وإب والحديدة لإدانة قصف عدن بالطائرات أدانت أيضا تفجيرات صنعاء وحملت الحوثيين المسؤولية بحكم سيطرتهم على المدينة وهيمنتهم على مؤسسات الدولة فيها وقعت تفجيرات صنعاء بينما كانت أربع كتائب من قوات الأمن الخاصة المعنية بمكافحة الإرهاب تغادر المدينة تباعا باتجاه الجنوب لتلحق بكتائب من قوات الحرس الجمهوري كانت أرسلت سابقا وذلك في سياق تحضيرات عسكرية مستمرة الحوثيون ومن معهم أو حليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح يريدون العب على الورقة المناطقية لأن الأوراق التي بأيديهم تساقطت ورقة تلو الأخرى لذلك هم الآن يحاول على الورق الأخير الذي بأيديهم وهي الورقة المناطقية لكن بالعكس من ذلك راينا أن الجيش الذي قاتل ضد القوات الخاصة التي تمردت عن الشرعية الدستوريه وعن الرئيس هادي هو جيش يمني مكون من كل أبناء اليمن وهنا في عدن تواصلت الغارات الجوية على القصر الرئاسي في تصعيد للافت وصف بأنه إعلان حرب الغارات الجوية تستهدف مباشرة حياة الرئيس هادي الذي فرض قبضته الأمنية على مدينة عدن بعد السيطرة على معسكر قوات الأمن الخاصة فيها بينما شهدت مدينة الحوطة كبرى مدن محافظة لحج القريبة من عدن حالة من الفوضى بعدما هاجم أفراد من تنظيم أنصار الشريعة المنبثق من تنظيم القاعدة عددا من المقار الحكومية مراد هاشم الجزيرة عدن