قتلى وجرحى من مليشيا الحشد الشعبي غربي تكريت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قتلى وجرحى من مليشيا الحشد الشعبي غربي تكريت

20/03/2015
بطيء هو إيقاع تحرك القوات العراقية في معركة تكريت بمحافظة صلاح الدين بطيء ومحفوف بالمخاطر هجوم لتنظيم الدولة جنوب غرب تكريت في منطقة كيشيف يستهدف مواقع يتحصن فيها مقاتلو مليشيا الحشد الشعبي واشتباكات لساعات انتهت بانسحاب القوة المهاجمة بعد وصول تعزيزات كبيرة من القوات الحكومية لمساندة الحشد هو الهجوم الثاني للتنظيم في أقل من 24 ساعة عام على مواقع القوات الحكومية غربي المدينة هي عمليات تظهر أن الحرب لاستعادة هذه المدينة لاستراتيجية أصعب مما كانت تتوقعه هذه القوات والخسائر في صفوف الجيش العراقي والحشد بالعشرات التنظيم يحاول من خلال هجماته المباغتة كسر الحصار على مقاتليه في قلب مدينة تكريت ورغم التعزيزات العسكرية الجديدة التي ضمت آلاف المقاتلين من أفراد الحشد الشعبي مصحوبة بآليات عسكرية ثقيلة والتي انضمت إلى القوات الحكومية إلا أن أخبار المعارك ناقدة تماما الوعود الرسمية بإنهاء معركة تكريت في ثلاثة أيام فتلاشت هذه الوعود وتبدل الخطاب الرسمي من أنه لا حاجة لدى الجيش العراقي للمساعدات الخارجية خلاف الحاجة لمزيد من الغارات الجوية لطرد عناصر التنظيم المتحصنين في مجمع كبير للقصور الرئاسية تعود لعهد صدام حسين حتى الآن لا تعدم للقوات العراقيه من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة أعدموا التورط الأمريكي يقابله تدخل إيراني بارز بقيادة قاسم سليماني مدعوم بمئات الجنود الإيرانيين والعتاد العسكري لمواجهة التنظيم أما إعلام التنظيم وربما بقصد المباغتة فلم يتحدث عن قوته ومدى صموده في معركة تكريت في محاولة منه لإرباك القوات العراقية بقدرته على المقاومة في هذه المدينة التي يسيطر عليها منذ يونيو الماضي