صعوبات تواجه مفاوضات الصخيرات بين فرقاء ليبيا
اغلاق

صعوبات تواجه مفاوضات الصخيرات بين فرقاء ليبيا

20/03/2015
بنبرة من التفاؤل تبدأ دائما مفاوضات الفرقاء الليبيين والجولة الثانية من جلسة الحوار في المغرب لم تشذ عن هذه القاعدة الآن هو موضوع الحكومة وأيضا الترتيبات الأمنية هذه الآن المطروح الآن في جدول الأعمال خلال اليومين القادمين سوف ننتظر الردود من الطرفين مجلس النواب وإيضا المؤتمر الوطني هو نأمل أن يكون قبل يوم من الاربعاء نحقق شيئا ملموسه ومميزة عن الفترة السابقة إن شاء الله مبعوث الأمم المتحدة لليبيا برناردينو ليون طالب المتحاورين بضرورة التوصل للاتفاق في هذه الجولة من الحوار محذرا من عودة ليبيا للحرب مرة أخرى في حال عدم التوصل لاتفاق في هذه الحال نحن أمام محطة حاسمة والأطراف عليها أن تدرك ذلك ولم يستطيع اتخاذ القرارات الصحيحة فإن ليبيا ستعود لحالة حرب لن يستطيع أي طرف كسبها لكن ممثلين عن مجلس النواب المنحل في طبرق شرقي ليبيا أكدوا أن المفاوضات ستكون شاقة خاصة في ظل استمرار الخلاف بين طرفي الأزمة حول مسألة الشرعية العقبة الرئيسية قضية شرعية نحن كالبرلمان اتخذنا شرعية ظهرنا إلى المشهد السياسي أصبح البقايا المؤتمر الوطني تنازعنا هذه الشرعية وتريد أن تطبق على المشهد وتتمسك بحجج أخرى لا أريد أن أتحدث عنها الآن ولكن تبقى قضية شرعية العقبة الكأداء التي تقف في سبيلها المفاوضات الآن مصادر مقربة من المفاوضات أكدت للجزيرة أن المحادثات ستدور حول مسائل الخمس وهي إرساء مبادئ عامة تحكم اختيار الحكومة التوافقية التوافق على إجراءات لبناء الثقة كوقف قصف المدن والمطارات التوافق على حكومة وحدة وطنية واعتماد جملة من التدابير الأمنية ثم مسألة التدابير الدستورية أطراف الأزمة الليبية المجتمعه هنا في استخراج جنوبي الرباط تنتظرها مفاوضات شاقة وصعبة للتوصل إلى اتفاق شامل لإنهاء الأزمة في ليبيا ناصر البدري الجزيرة جنوبي الرباط