جبهة النصرة تهاجم مواقع للنظام في القلمون
اغلاق

جبهة النصرة تهاجم مواقع للنظام في القلمون

20/03/2015
لم تكن سيطرة النظام السوري وحزب الله على مدن وبلدات القلمون بريف دمشق قبل نحو عام خاتمة المعارك في تلك الجبهة كما توقع البعض فالمعارضة التي انسحبت من مدن القلمون وبلداته لجأت إلى نوع جديد من القتال هو حرب العصابات آخر أخبار تلك الحرب كانت فيما أعلنته جبهة النصرة مقتل عدد من عناصر النظام وحزب الله في محيط بلدة فليطة وتدمير دبابة وعتاد عسكري إضافة إلى سيطرة الجبهة على أربع نقاط عسكرية في محيط منطقة الميش إعلان سبقه إعلانات أخرى قبل أيام عن تدمير مواقع لحزب الله والنظام في حرب تبدو أكثر إيلاما بالنظام ومواليه تقول المعارضة إنها استفادت من دروس معركة القصير في حمص ولجأت إلى السياسة الجديدة التي تقتضي الانسحاب من المدن والبلدات التي يمكن استهدافها فيها بسهولة والانتقال إلى شعاب الجبال التي تجعل الوصول إلى مجموعاتها أمرا في غاية الصعوبة لاسيما في منطقة لها مالي القلمون من بيئة الجبال الوعرة عام على حرب العصابات انقضى كان غبار المعارك فيه شاهدا على تلك الجبال المحاذية للحدود السورية اللبنانية تماما كما كانت مناطق لبنانية عدة شاهدة عليه بجنازات تشيع المزيد من مقاتلي حزب الله الذين قضوا في سوريا