الوضع الليبي والشأن التونسي على جدول القمة الأوروبية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الوضع الليبي والشأن التونسي على جدول القمة الأوروبية

20/03/2015
رغم الانشغال بالملفين الروسي واليوناني لم يفوت أعضاء المجلس الأوروبي في اجتماعهم في بروكسل فرصة مناقشة الأوضاع في ليبيا في الأفق تحركاته على مختلف الأصعدة لاحتواء الأزمة الأمنية ورهان على حكومة وحدة وطنية يؤكدون أنها ستحظى بكل دعم منهم وإن لم تتضح بعد معالم تلك الحكومة بذلك فلنكن واضحين دول الاتحاد لا تعتزم التدخل عسكريا لكننا نبحث عن كل أشكال الدعم لحكومة الوحدة الوطنية بما فيها الدعم الأمني ولأن الأوضاع في ليبيا تلقي بظلالها أيضا على تونس لم تخل البيانات النهائية لاجتماع بروكسل من نبرة تخوف فالقادة الأوروبيون عبروا عن قلقهم من احتمال تحول الأراضي التونسية إلى منطقة عمليات لتنظيم الدولة فرضية جعلتهم يعجلون بالإعلان عن تصورهم لنوعية المساندة التي يمكن تقديمها تونس تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى مساعدة أمنية وإلى التضامن ولذلك فإن فرنسا والمجلس الأوروبي سيقدمان كل مساندة أمنية واقتصادية ممكنة أما بعيدا عن هذه الوعود فالاتفاق الملموس الوحيد هو ذلك الذي تحقق بين الحكومة اليونانية والمفوضية الأوروبية التي أعلن رئيسها عن تخصيص ملياري يورو لحل ما سماه الأزمة الإنسانية التي قال إن اليونان تعيشها طغت الأوضاع في تونس وليبيا على أعمال قمة المجلس الأوروبي في بروكسل ورغم اكتفاء القادة الأوروبيين بقطع وعود فقد ترسخت قناعة مفادها أن إطفاء شرارات الاحتقان السائد جنوبي المتوسط يتطلب معالجة فورية أيمن الزبير الجزيرة