باحثون: الفتيات يتفوقن على الأولاد في التحصيل العلمي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

باحثون: الفتيات يتفوقن على الأولاد في التحصيل العلمي

02/03/2015
نتائج قد يرفضها عقل الصبيان والرجال فلطالما ترسخت في ذهن الجميع أن الفتاة أقل قدرة على التحصيل العلمي وكثيرا ما تحرم من فرص للالتحاق بالجامعات العلمية المتخصصة في أرجاء العالم لكن دراسة علمية جديدة أجرتها جامعة ميسوري كولومبيا في مدينة غلاسكو في أسكتلندا غيرت المفهوم السائد ودفعت الباحثين إلى الإقرار بكفاءة الفتيات وتفوقهن الملحوظ على الصبية في مجالات التحصيل العلمي الدراسة استندت إلى معلومات رسمية جمعت من مختلف دول العالم وأظهرت نتائج الدراسة تفوق الفتيات في الإنجازات العلمية في مادتي الرياضيات والعلوم في سبعين في المائة من دول العالم بغض النظر عن الجنس والوضع السياسي والإقتصادي والعدالة الاجتماعية الباحثون قالوا إنهم قارنوا الإنجازات التعليمية لمليون ونصف مليون صبي وصبية في سن الخامسة عشرة حول العالم للفترة ما بين عامي 2000 و 2010 وتبين للباحثين أن الفتيات حتى في أكثر الدول المحافظة يتفوقن على الصبيان في مواد القراءة والحساب والعلوم في سن الخامسة عشرة ولم يتمكن الصبيان من التفوق على الفتيات إلا في ثلاث دول هي وكولومبيا وكوستاريكا وولاية هام شمال براديش في الهند بينما تساوى الصبيان والفتيات في الإنجاز العلمي في الولايات المتحدة وبريطانيا أما في الدول العربية مثل قطر والأردن والإمارات العربية المتحدة فقد ظهرت فجوة كبيرة بين الجنسين لمصلحة الفتيات ويعتقد أساتذة العلوم النفسية بكلية الآداب بجامعة ميزوري أن المسألة متعلقة بأسباب عدة منها العدالة الاجتماعية وأن هناك حاجة إلى تقليص الفجوة بين الجنسين ويقول هؤلاء الأساتذة إن نتيجة الدراسة سيكون لها تأثير على صانعي القرار للتفكير في الخيارات المطروحة مثل رفع مستويات تساوي فرص التعليم والبحث في سبب تأخر الصبيان عن الفتيات في مادتي الرياضيات والعلوم