مقتل 228 من بوكو حرام شمال نيجيريا
اغلاق

مقتل 228 من بوكو حرام شمال نيجيريا

19/03/2015
دون مقاومة تذكر استعاد الجيش في نيجيريا سيطرته على مدينة بدت خالية على عروشها لا أثر لبوكو حرام إلا لشعاراتها وآلياتها العسكرية وكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة ما يظهر أن عناصر الجماعة فضلوا الهرب من دامسك بدل المقاومة وأن اشتباكات الأربعاء انحصرت في أحراش يوم خارج المدينة الحدودية التي لا تبعد عن دولة النيجر إلا بستة عشر كيلومترا مصدر عسكري أفاد بأن العملية التي شنتها القوات المؤلفة من قوات من نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر خلفت أكثر من مائتي قتيل من عناصر بوكو حرام فيما اعترف بمقتل خمسة عشر من جنود القوات المشتركة وجرح العشرات منذ الثامن من مارس الجاري تاريخ انطلاق العملية العسكرية لاستعادة مدن شمالي نيجيريا من قبضة بوكو حرام العملية التي أطلق عليها اسم الإمبراطور ماي دوناما الذي حكم مدينة بورما في القرن الثالث عشر تهدف بالأساس إلى القضاء على القواعد الخلفية لبوكو حرام من خلال تأمين حوض بحيرة تشاد حسب مصادر عسكرية في نيجيريا أما الوجه المقبلة للحملة العسكرية ستكون مدينة مالا فتوري لاجتثاث الجماعة من حدود نيجيريا الشمالية مع النيجر التي ألحق سقوطها من قبضة بوكوحرام هزائم عديدة للجماعة إحصاءات القوات الحكومية تفيد بأن بوكوحرام فقدت خمس مائة وثلاثة عشر عنصرا من أفرادها منذ السادس من فبراير الماضي وإلى غاية في الثامن من الشهر الحالي